من نصائح الطب البديل..

العديد من الأمراض تنتج عن الإجهاد الطويل وتكرار حدوثه، منها أمراض المعدة والجهاز الهضمي كالقرحة والتهاب القولون، وتحدث أحياناً اضطرابات في ضربات القلب، بل إن النوبات القلبية تكون بسبب حالات الإجهاد الشديد، وضعف المناعة أيضاً، كما ثبت أيضاً أن بعض أنواع السرطان تأتي نتيجة الإجهاد.. ومن الطبيعة، عدد من الأدوية العشبية والمشتقات الحيوانية لها تأثير كبير في تخفيف الإجهاد والقضاء عليه، كما يلي..

البصل.. يساعد في شفاء كثير من الأمراض، ينقي الدم وينظم دورته ويدر البول ويزيل الأرق والإجهاد ومضاد للجلطات ولعدد كبير من أنواع البكتيريا، ومفيد لعلاج أمراض الرئة والحمي القرمزية، وتناول بصلة متوسطة مع طعام الإفطار وأخري مع الغداء أو العشاء يكسب الجسم المناعة والقوة ويخفف الإجهاد بشكل كبير.

التفاح.. من أفضل الفواكه صحياً، فهو غذاء وعلاج، ويكافح الإمساك والإسهال عند الأطفال، ويقلل من حمض البولينا ويخفف من آلام الطمث وينشط الكبد ويطرد البلغم وينشط القلب ويخفف آلام الأعصاب، ويحافظ علي الأوعية الدموية ويزيل الشعور بالإجهاد والتعب، كما أنه مفيد لآلام الروماتيزم والنقرس، وتناول تفاحة واحدة يومياً كاملة بقشورها له تأثير لا يعادل شيء في تخفيف الإجهاد والتخلص منه.

البقدونس.. عشب يصل ارتفاعه إلي 30 سم، وموطنه الأصلي أوروبا وشرق البحر الأبيض المتوسط، والأجزاء المستخدمة منه الأوراق والجذور والبذور، ويحتوي علي فيتامينات «أ»، «ج»، «هـ»، وكميات كبيرة من المعادن مثل الحديد. تعتبر الأوراق مكملة فيتامينياً ومعدنياً طبيعياً للإنسان، وللبذور مفعول مدر للبول أقوي بكثير من مفعول الأوراق، ويمكن استعمالها لعلاج مرض النقرس والتهاب المفاصل، ويعد البقدونس من أفضل المواد المضادة للالتهابات والأكسدة، كما أن الزيت الموجود فيه من المواد الجيدة لطرد الغازات وإزالة المغص المعوي وانتفاخ البطن، ومنبه للرحم أيضاً، والبقدونس الأخضر من مضادات الإجهاد. يؤخذ حزمة من البقدونس وتنظف جيداً وتؤكل مع السلاطة في الغداء والعشاء وتكفي الحزمة الواحدة ليوم واحد، ولا تستعمل البذور من قبل المرأة الحامل.

الكزبرة.. نبات يصل ارتفاعه إلي 50 سم، وموطنه الأصلي جنوب أوروبا وغرب آسيا، استخدمت في آسيا وشمال أفريقيا وأوروبا منذ أكثر من 2000 سنة، وهي مذكورة في بردية إيبرز التي ترجع إلي 1300 قبل الميلاد، وتستعمل كأحد التوابل المشهورة ومضادة لانتفاخات البطن والمغص، وتهدئ تشنج الأمعاء، ومضادة لتأثير التوترات العصبية، كما أن مضغها يحسن النفس الكريه. خذي نصف كيلو من الكزبرة واطحنيها جيداً، ثم ضعيها مع العشاء يومياً.

البابونج.. هو نبات عشبي معمر عطري يصل ارتفاعه إلي حوالي 50 سم، الموطن الأصلي للنبات غربي أوروبا، ويزرع اليوم في كل أرجاء العالم، يوجد منه نوعان، الأول: ويعرف بالبابونج الروماني، والآخر يعرف بالبابونج الألماني. الأجزاء المستخدمة من النباتات: الأزهار والزيت العطري،

تحتوي الأزهار علي زيت طيار، والذي يحتوي علي حمض التفليك، واسترات هذا الحمض، كما يحتوي علي حمض الأنجليك والكمازولين والاكتونات التربينات الأحادية النصفية والفلافوندات والكومارنيات والأحماض الفينولية. يستخدم البابونج كعلاج للجهاز الهضمي وهو مضاد للغثيان والقيء وعسر الهضم وفقدان الشهية، كما أنه مضاد للتشنج ويستعمل البابونج علي هيئته مغلي، وكذلك بأخذ ملعقة كبيرة من الأزهار الجافة وتضاف إلي ملء كوب مغلي، ويترك لمدة 5 دقائق، ثم يشرب دون تحليته مرة بعد الإفطار وأخري عند النوم، ويجب عدم زيادة الجرعة، كما يجب عدم استخدام زيت البابونج العطري إلا تحت إشراف مختص.

المرمرية.. علاج لالتهابات الحلق واضطرابات الحيض ومضادة للإجهاد والأرق، وتحتوي علي زيت طيار.. تعمل كمادة قابضة ومطهرة ومعطرة ومولدة للأستروجين، وتخفض العرق ومقوية، فقط خذي ملعقة كبيرة من أوراق المرمرية غير المسحوقة وضعيها في كوب زجاجي، وأضيفي إليها ماء مغلياً، قلبيها جيداً وغطي الكوب لمدة عشر دقائق، ثم اشربي الماء، واتركي التفل، استخدميه بعد الإفطار وقبل النوم لمدة لا تزيد على أربعة أسابيع مع عدم استخدامه من قبل الحوامل، حيث ربما يسقط الجنين في الأشهر الأولي من الحمل.

فريق تحرير النهارده

فريق تحرير النهارده

نحتاج يومياً لمعرفة كل ما يدور في العالم من حولنا فالأحداث تتلاحق في سرعة كبيرة والموضوعات تتنوع علي نحو بالغ وهناك في كل لحظة العديد من الأخبار والأحداث والموضوعات الجديدة في شتى المجالات التي تهم كافة أفراد الأسرة من نساء ورجال وأطفال وشباب

كل مقالات ElNaharda