لماذا نصاب بالسمنة؟؟

إن كل اهتمامات ومشاكل السيدات البدينات تأخذ موقعا خلفيا وراء المعاناة العاطفية التي يقاسين منها عندما يواجهن أبناء جوارهن النحيفين . إن الكثير من المجتمعات تضع ثقلاً عظيماً علي المظهر الجسماني وتوائم بين الجاذبية والرشاقة , وعلي الأخص بين النساء . والكثيرون يفترضون أن الناس البدناء شرهون جداً في الأكل والشراب وأنهم كسالي وأغبياء ويشعرون بالانطواء علي أنفسهم بسبب سمنهم!

أهداف متباينة
الفكرة القائلة بأن النساء اللاتي يعانين من مشاكل مع أوزانهن لم يحاولن – بما يكفي – الالتزام بنظام غذائي أو أنهن لا يملكن السند الذي يرتكزون عليه لعمل خطة للأكل ؛ هذه الفكرة تتعارض مع الأبحاث الحديثة . ومع ذلك , فإن النساء البدينات يواجهن يومياً تحاملاً وتعصباً في المعاملة في العمل والمدرسة وأثناء محاولة العثور علي وظيفة وفي المناسبات الاجتماعية ويشيع بينهن الإحساس بالرفض والخجل والاكتئاب. ولأغلب هؤلاء السيدات فإن السمنة هي المشكلة القائمة التي تحتاج إلي انتباه طوال الحياة , حتى بعد انتهاء محاولات سابقة لعلاج إنقاص الوزن . تحتاج السيدات البدينات إلي نموذج دائم من الأكل الأكثر إفادة ونشاط بدني منتظم وتحسين العناية بالطعام , وذلك لأنه بدون الانصياع الدائم فسوف يعود وزن الجسم إلي ما كان عليه وأكثر. وإن مزاولة النشاط من أي نوع يساعد علي :

إزالة الضغط العصبي (التوتر)
المحافظة علي صحة العظام وبناء العضلات والمفاصل .
ضبط الوزن وبناء عضلات سليمة وتقليل الدهون .
يقلل من خطر حدوث ارتفاع في ضغط الدم ويقلل من ضغط الدم المرتفع الموجود فعلاً .
يقلل من خطر الموت مبكراً والموت بسبب أمراض القلب والإصابة بمرض السكر وسرطان القولون
يمنع الاكتئاب والقلق .
يجعل الأفراد كبار السن أكثر قوة وقدرة علي الحركة بدون السقوط .
لقد أصبح إنقاص الوزن لمن يرغبن في ذلك هو أمر بالغ الصعوبة وتحديا لإرادتهم الصحة والنفسية , وقد ينجح 5 % فقط من هؤلاء المتتبعين للحمية الغذائية بغرض إنقاص الوزن لكي يحصـلوا علي الوزن الطبيعي لأجسادهم
إن نجاح أي برنامج لإنقاص الوزن يتماشي طردياً مع أربع أركان أساسية بغرض نجاحه وهي :

(1)استعداد نفسي وذهني ورغبة صادقة في إنقاص الوزن .
(2)ممارسة عادات صحية في أسلوب الحياة ومزاولة الرياضة .
(3)تناول طعام صحي يشجع علي الاستفادة منه وإنقاص الوزن.
(4)تناول بعض مكملات الطعام التي تدعم الجسم بالعناصر الهامة لتحقيق الغرض من إنقاص الوزن .

تفجير خرافات الأنظمة الغذائية (الريجيم)
في كل مكان نقلب في الكتب والمجلات والأحاديث التلفزيونية سوف تسمع عن آخر تقليعات الطعام , أي الأنظمة الغذائية تنفع وأي منها يأتي بنتائج أسرع . الشئ الذي نتذكره هنا هو أنه إذا اشتهر نظام غذائي بأنه عظيم الفائدة بشكل مبالغ فيه مما يعطي انطباعا بأن ذلك غير صحيح فعلي الأرجح أن يكون كذلك بالفعل . وإليك بعض تلك الخرافات ، والتي ينطبق عليها هذا الوصف :

يمكنك تخسيس الوزن ببعض اللفافات والمحاليل والأقراص.
فيتامينات خاصة تزيل الأنسجة .
أطعمة خاصة تجعلك صغيرة السن .
الأطعمة النشوية بالأخص تسبب البدانة
الجبن خالي الدسم (القريش) وعصير الجريب فروت لهما خصائص ساحرة في تخسيس وإنقاص الوزن .
الجريب فروت , والجبن القريش , والفراولة , والأرز , وزيادة البروتينات وتقليل الكربوهيدرات أو زيادة الكربوهيدرات وإنقاص البروتينات … الخ

لماذا لا تؤثر الأنظمة الغذائية لإنقاص الوزن ؟
العديد من السيدات ينتقلن من طعام إلي طعام كما لو كان كرة تنس في ملاعب ويمبلدون , وعندما لا ينجحن يوبخن أنفسهن حقيقة يجب أن يلمن تلك الأنظمة الغذائية إن معظم تلك الأنظمة المختصة بإنقاص الوزن لا تعمل , لأنها سيئة التصميم وليست مصممة لتساعدك علي تثبيت وزنك لفترة , في الحقيقة فإن النظام الغذائي الذي يؤكد علي تحديد السعرات الحرارية لفترة معينة , أو الذي يركز علي تقليل الطعام سيكون فاشلا , يمكنك فقد الوزن مؤقتا , وبعد كل ذلك , فإنك تجوعي نفسك , وبمجرد أن تتوقفي عن إتباع ذلك النظام الغذائي تعود إليك الأرطال المنقوصة . هذه الطريقة الزنبركية في نظام الطعام سوف تجعل من الصعب بدرجة أكبر أن تخفضي وزنك في المرة التالية التي تخالفين فيها القواعد العلمية السليمة لإنقاص الوزن . ومن هناك طريقة لإنقاص وزنك والمحافظة علي مستواه ولا تشمل الالتحاق بنادي ولا اللجوء إلي شفط الدهون أو أن تملئي ثلاجتك بسيقان نبات الكرفس فقط يجب عليك أن تغيري عادات أكلك بصفة دائمة وتمارسي الرياضة البدنية أكثر .إذا لم تكوني بدينة ولا توجد أسباب خطيرة لتصابي بالأمراض متعلقة بالسمنة , فركزي علي منع زيادة الوزن بزيادة التمرينات البدنية وأكل الطعام الصحي بدلا من محاولة إنقاص الوزن . إذا كنت بحاجة لإنقاص وزنك , يجب أن تخضعي حياتك للتغيرات التي ستطرأ علي نظام أكلك وأنواع الطعام والنشاط البدني .

1.تناولي الطعام خارج المنزل وانقصي وزنك
بالتحديد يمكنك أن تجدي أكلة صحية قليلة الدسم لو كنت تأكلين خارج منزلك , طالما تتجنبن الوجبات المتبلة عالية الدسم , حتى لو كنت تذهبين إلي مطاعم صينية أو مكسيكية أو إيطالية , أو مطاعم الوجبات السريعة , فستظلين تختارين بحكمة وتطعمين بمعقولية كما يلي :
الصينية : اختاري أرز وخضراوات بكثرة , لا تقربي الصلصة وكميات اللحوم , وتجنبي المشهيات المحمرة (جربي الزلابية المطهوة بالبخار , أو الحساء بدلا منها).
المكسيكية : إذا لم يقل الأرز والفاصوليا في السمن فذلك اختيار صحي , لا تقربي قوالب السبانخ المكسيكية وسلطة السبانخ (تاكو) ولا الجبن والكريمات الحمضية , ولا حبيبات الجواكا واختاري أكلات التاكو (السبانخ) الطرية بالفراخ الإيطالية : ليست العجائن (الباستا) هي السبب في زيادة الوزن ولكن كل أنواع الصلصات الكريمة والجبن . انتقي (الباستا) بصلصة الطماطم واستبدلي الخبز الزيتي الحارق. الوجبات السريعة لا يمكنك اختيار الهامبورجر كنظام غذائي , تطلعي إلي برجر عادي |(سادة بدون جبن) أو شطائر الدجاج المشوية . تناولي السلطات بدلا من طلب كمية كبيرة من المقليات, وعندما تكونين في المطعم تناولي الخضراوات الطازجة بدلا من العجائن (الباستا) المحشوة بالصلصة أو سلطات الفاصوليا .

2. كوني لائقة بدنياً
النظام الغذائي هو الوسيلة العظمي لإنقاص الوزن ولا يمنع هذا من يقظتك وانتباهكِ إلي أكياس رقائق البطاطس المقلية التي تلقين بها أمامك ولكنك تحتاجين إلي ممارسة الرياضة في نفس الوقت . فقدان الوزن عن طريق إتباع النظام الغذائي وحده سوف يضعف عضلاتكِ ويجعلكِ أكثر عرضة للإرهاق وقلة النشاط أكثر مما كنتِ من قبل . وإذا أنقصت الأرطال من وزنكِ بسرعة كبيرة بالنظام الغذائي وحده فسوف تفقدين جزءا من الكتلة العضلية , وذلك مضر جداً .
الخطة السليمة : هي أن تحاولي إنقاص رطل واحد كل أسبوع وبذلك لن يصيب جسمك بالضرر . أضيفي ذلك إلي برنامجك الرياضي لحرق الدهون وبناء العضلات ورفع كفاءة الجهاز الدوري والقلب .

3. ضعي خطتك الخاصة
إذا أردتِ جعل التمرينات الرياضية جزءا من حياتكِ فاختاري أحسن الأشياء التي تستمتعين بها وتجعلك سعيدة . تظن كثيرات من النساء أن «برامج التمرين الرياضي» تعني أن تعدي نفسك كما لو كنتِ تتدربين للاشتراك في مسابقة للعدو . إنها بالضبط ليست الحقيقة . هل تحبين الأماكن المفتوحة ؟ إذا انضمي إلي جماعة رياضة المشي وتجولي سيراً في عطلات نهاية الأسبوع أو تعلمي ممارسة ركوب الدراجات في الأماكن المفتوحة لو كنت تعيشين في مدينة ولا تستطيعين ممارسة التمرينات الشائعة التي توجد في شرائط الفيديو يمكنكِ دعوة صديقة أو مجموعة لممارسة التمرينات البدنية معاً
أياً كان ما يقع عليه اختيارك احتفظي بمعدل متوسط وسوف تحبذين مواصلة البرنامج . ضعي نصب عينيكِ أهدافاً واقعية وراقبي تحقيقكِ لها . وما إن تختاري نوع النشاط فتقدمي علي مهلٍ . لا تقلعي عن التمرينات وتهجريها : ما لم تكوني مريضة وملازمة الفراش فابقي حتى تشفين . ضعي لنفسك أهدافا صغيرة علي مراحل قصيرة . إذا شعرتِ بالملل , فحاولي ممارسة التمرينات بالاشتراك مع صديقة أو مع أحد أفراد العائلة , أو انتقلي إلي نشاط آخر .

4. راجعي طبيبك
أغلب السيدات لا يرغبن في مراجعة الطبيب إلا بعد البدء في برنامج تدريجي بطئ ومحسوس من التدريبات البدنية . ولكن يجب مراجعة طبيبك قبل أن تبدئي أو قبل زيادة نشاطكِ البدني إذا كنتِ :
لديك مشاكل قلبية أو حدثت لكي نوبة قلبية
تتناولين علاجاً لضغط الدم المرتفع أو حالة من حالات القلب .إذا كان عمركِ أكثر من 50 عاماً ولم تعتادي النشاط العنيف . إذا كان لديك تاريخ عائلي بالإصابة بأمراض القلب في سن مبكرة .

هل لديك أولاد ؟
السيدات اللاتي لديهن أطفال في المدارس (خاصة في فصل الصيف) قد يجدن أن من الصعب تماماً عليهن أن يجدن وقتاً لأداء نظام للتمرينات . ولأنهن لا يجدن ساعتين للتدريب ثلاث مرات أسبوعياً فهن لا يتدربن علي الإطلاق . فإذا كان هذا موقفكِ فحاولي تجربة أحد المقترحات التالية :
هل أنتِ ممن يستيقظون مبكراً ؟ بكري 30 دقيقة ومارسي التمرينات المسجلة علي شرائط الفيديو مع مراعاة خفض صوته أثناء التدريب أو مارسي تمرينات اليوجا عند شروق الشمس .
اللائي لا يخرجن ليلاً يمكنهن أداء حركات الفيديو مساءً أو استخدام دراجة التمرينات الثابتة بينما يشاهدن التلفاز في الليل …. وهكذا .
تواعدي مع إحدى صديقاتكِ أن تذهبا للمشي كل صباح (إذا كان زوجكِ يمكنه رعاية الأولاد) .
إذا كان لديك سيارة فاتركيها علي بعد نصف ميل من مقر عملك وسيري هذه المسافة ذهابا وعودة .
اتفقي مع صالة ألعاب (جيمنازيوم) من التي بها رعاية أطفال مجانية .
حددي من يرعي أولادكِ إما زوجك وإما إحدى صديقاتك, علي أن تمارسي تمريناتكِ أيام الاثنين والأربعاء والجمعة , بينما هي تعتني بأولادك , ثم تلازميهم وهم معكِ أيام الثلاثاء والخميس والسبت … وهكذا .
إذا كان أولادك أكبر من ذلك , فاشتركوا معاً في ركوب الدراجات خارج المنزل ورياضة المشي أو لعبة التنس أو لعبة كرة الريشة .
إذا رزقتِ بطفل حديث , يمكنكِ التحرك في الحديقة دافعة عربة الطفل أمامكِ كنوع من المرح والتمرين .

[avatar]

فريق تحرير النهارده

نحتاج يومياً لمعرفة كل ما يدور في العالم من حولنا فالأحداث تتلاحق في سرعة كبيرة والموضوعات تتنوع علي نحو بالغ وهناك في كل لحظة العديد من الأخبار والأحداث والموضوعات الجديدة في شتى المجالات التي تهم كافة أفراد الأسرة من نساء ورجال وأطفال وشباب

كل مقالات ElNaharda