إبتسامتك سر جمالك

ريهام الجمسي: دكتورة أسنان

أساسي لجمال الأسنان

تظل الإبتسامة الجميلة أحد مظاهر الجمال الهامة التي لا غنى عنها للظهور بمظهر جذاب ولافت وخاصة في المناسبات والأفراح فالإبتسامة المشرقة لا تقل أهمية عن الامكياج والفستان والأكسسوارات. ولأن أهم يوم فى حياة أى فتاة هو يوم زفافها فالعناية الأسنان لا تقل أهمية عن باقى تفاصيل الزفاف. تعاني أغلب الفتايات من إصفرار الأسنان وتورومات وإلتهابات اللثة التى تؤثر سلباً على الإبتسامة مما يسبب لها إحراجاً فى ليلة العمر، ويظل الأساس هو الإهتمام بصحة الألأسنان وليس فقط بمظهرها الخارجي، لا بد من التأكد أولاً من عدم وجود مشاكل بالأسنان كالتسوس أو تعب اللثة، أما من الناحية التجميلية فهناك ثلاث أمور علينا الإهتمام بها وهي لون الأسنان وإصطفافها وشكلها. ما علي العروس إلا  زيارة طبيب الأسنان قبل ليلة الزفاف ب ٨ أسابيع تقريباً لتقييم الحالة للحصول علي النتيجة المرغوبة، فيما يتعلق بإصطفاف الاسنان ينبغي أن يكون طبيعياً بواسطة جهاز التقويم، الذي يتطلب وقتاً للتصحيح وعليه ينبغي علي العروس زيارة الطبيب قبل الزفاف بفترة كافية لعلاج مشكلة إصطفاف الاسنان التي تتطلب فترة تراوح بين 6 أشهر وسنتين، ونادراً ما يمكن الحصول على نتيجة في وقت أقل إلا إذا كانت المشكلة في سنة واحدة فقط، بعدها يأتي العمل على لون الأسنان وشكلها بالتبيض ويكون إما منزلياً أو بالعيادة. هناك تقنيات مختلفة لتبيض الأسنان يتم إختيارها بحسب الحالة وعلى العروس الإستعداد نفسياً وجسدياً للتبيض بالإمتناع عن التدخين، والمأكولات والمشروبات الملونة كالقهوة والشاي والطماطم والسكريات اللزجة كالكراميل مع تناول الألياف والبروتين بشكل طبيعي كالخضروات والفاكهة واللحوم للحفاظ على اللون خاصة بعد أول ٤٨ ساعة من عملية التبيض لشدة حساسية الأسنان في هذا الوقت. يجب أيضاً إستخدام معجون طبى مبيض للأسنان خلال تلك الفترة وطوال شهر العسل للحصول على أفضل النتائج مع إستخدام غسول الفم كل صباح للحفاظ علي صحة اللثة واللسان والفم والتخلص من البكتريا المتراكمة طوال الليل والتى تسبب التسوس ورائحة الفم الكريهة فى الصباح.

خطوة.. خطوة

خلال أول زيارة لطبيب الأسنان، يتم الكشف التفصيلى على صحة الفم والأسنان وبناء على الكشف يقيم الطبيب الحالة ثم يضع خطة العلاج المناسبة للحالة الصحية والمادية وبحسب النتيجة المرجوة، في البداية، يتم التنظيف والتلميع قبل التبيض وهى مرحلة ضرورية للعناية بالأسنان ويجب إجرائها روتينياً كل ٦ أشهر للتخلص من الجير والبكتريا المتراكمة التى لا تستطيع فرشة الأسنان الوصول إليها وإزالتها وبالتالى هو إجراء روتينى يحافظ على صحة الأسنان واللثة ويمنع نزيفها.

من الأفضل فى نفس الزيارة إجراء جلسة فلوريداتيون لمدة ٤ دقائق تقريباً فالفلوريد لديه قدرة فائقة علي تعزيز مينا الأسنان والتي تعد من أقوى المواد فى الطبيعة وتتكون من مادة بالورية عند دمجها بالفلوريد تتغير كميائياً لتكون مادة بالورية أخرى أكثر مقاومة لحمض البكتريا والتسوس. تكون أسنان الطفل اللبنية أكثر بياضاً من الأسنان الدائمة التى تتكون بعدها فمع التقدم فى العمر تصبح الأسنان الدائمة أقل بياضاً بسبب التغيرات التى تحدث للتركيبة المعدنية للسن فتصبح المينا أقل مسامية وقد تتصبغ الأسنان بسبب الباكتريا بالطعام والكافيين والتبغ وبعض الأدوية كالتتراسيكلن ومن ثم يصبح التنظيف والتلميع غير كاف ومن ثم يكون التبييض هو الإختيار الأمثل.

هناك خيارات عدة لتبيض الأسنان منها التبيض فى العيادة تحت إشراف الطبيب أو التبيض المنزلى الذى بواسطة أشرطة التبيض أو قلم التبيض أو جل التبيض وغيرها من المنتجات التي تتوفر بعيادات الأسنان والصيدليات. هناك أيضاً التبيض عالى التركيز الذى يمكن إجراءه فى العيادة أو المنزل ففى المنزل يستخدم المريض قوالب بلاستيكية مطابقة للأسنان يوضع بها كارباميدبير أوكسيد عالى التركيز وتغطى الأسنان بالكامل بالمواد المؤكسدة لمدة ١٥-٢٠ دقيقة وتكرر العملية مرتان أو ثلاث حتي الحصول علي النتيجة المرجوة، يلجأ البعض لتلك الطريقة لكونها أقل كلفة من إجرائها بعيادة الأسنان، وفي عيادة الأسنان، يستخدم الطبيب طبقة من الجيل الواقي للأنسجة الرقيقة على اللثة وتتم معالجته بالضوء لحماية اللثة من التفاعلات الكميائية أثناء التبيض والتقليل من خطر إصابة الأنسجة الرقيقة بأية حروق كيميائية أثناء العملية. يحتوى جل التبيض عالى التركيز على كارباميدبير أوكسيد ١٠-٤٤٪‏ ويتحول بالفم إلى هيدروجنبير أوكسيد ٣-١٦٪‏ وهى نسبة جيدة لأقوى المبيضات مما يجعله أسرع وأكثر فاعلية من منخفض التركيز الذى يتم إستخدامه في المنزل

عن تقنية Veneers

هناك بعض التصبغات كتصبغ التتراسيكلين لا تتأثر بالطريقتين بل تحتاج لأخرى مطولة تدعي التبيض الداخلى حيث تتم عملية التبيض بداخل السنة ومن ثم تكون أشد فاعلية مع الأسنان الصفراء ولا يكون المبيض فعالاً للأسنان التى تم إجراء عملية اللحام أو حشوات الأسنان الملونة وهي الحالات التي تتم معالجتها بواسطة الفنير الخزفى veneers. يمكن تلبيس قشرة خارجية للأسنان دون لمسها، لكن عند وجود مشكلة قد تكون هناك حاجة إلى برد الأسنان أو إجراء تصحيحات معينة فيها في الشكل قبل لصق Veneers. تستمر تلك الضفائر التي يتم لصقها فوق الأسنان الطبيعية بقدر ما يكون الشخص حريصاً عليها في الأكل أو غيره. لذا يجب عدم مضغ أطعمة قاسية على الأسنان لأنها عبارة عن قشرة سماكتها لا تتعدى ربع الملليمتر. وللعلم حتى الأسنان الطبيعية تحتاج للحرص لكنها تبقى أقوى من ضفائر Veneers شديدة الحساسية، وهناك نوعان من Veneers أولهما مصنوع من الرصة البيضاء التي تلصق في العيادة مباشرة على الأسنان، أما النوع الثاني فمصنوع من السيراميك وينفذ في المختبر بعد أخذ القياس المناسب للأسنان وتعتبر النتيجة التي يمكن الحصول عليها بإستخدام تقنية Veneers المصنوع من السيراميك أفضل من تلك التي يمكن الحصول عليها بإستخدام النوع الأول لكن تكمن المشكلة في أن كسر السيراميك يصبح أكثر كلفة من النوع الأول إذ يجب تغييره كاملاً.

وأخيراً

تذكري سيدتى أن إبتسامتك سر جمالك وإهتمامك بصحة أسنانك وإبتسامتك لا يقل أهمية عن أي عنصر آخر من عناصر جمالك كما أن الحفاظ عليها وزيارة طبيب الأسنان بإستمرار يقلل من معاناتك قبل أى مناسبة تهمك. تذكرى أيضاً أن صور المناسبات السعيدة والتجمعات هى ذكرياتك الجميلة التى لا يجب أن تشوبها شائبة وعليه إحرصى على إطلالة رائعة ليلة زفافك وزينيها بإبتسامة وأسنان تبهر الجميع..

[avatar]

فريق تحرير النهارده

نحتاج يومياً لمعرفة كل ما يدور في العالم من حولنا فالأحداث تتلاحق في سرعة كبيرة والموضوعات تتنوع علي نحو بالغ وهناك في كل لحظة العديد من الأخبار والأحداث والموضوعات الجديدة في شتى المجالات التي تهم كافة أفراد الأسرة من نساء ورجال وأطفال وشباب

كل مقالات ElNaharda