أنا مش موهوب

أنا مش موهوب في أي حاجة خالص، حتى وأنا صغير كنت اتفرج ع الناس اللي بيعرفوا يرسموا أو يكتبوا أو يغنوا أو حتى رياضيين بنظرة “نفسي أكون بعرف أعمل اللي بتعمله”.

وصلت إني كنت لما أتفرج على برنامج للمواهب وفيه تكريم لحد، كنت أتنكد أفضل أقول لنفسي “إنت لازمتك ايه في الدنيا؟! ليه معندكش أي حاجة من اللي عند الناس دول؟! طيب جاي تعمل إيه يعني في الدنيا؟! إيه مشاركتك؟!”

وكنت في الوقت ده زي معظم اللي في سِني، شغل خروج وسهر وحركات.

شغل مش عايزه ومبحبوش وبروحه زي الزومبي عشان أضيع تقريبا ١٢ ساعة فيه وآخد فلوس أصرفها وشكرا، من غير أي حاجة زيادة بتحصلي، وبرضه كنت أتفرج وأقول “أنا لازمتي إيه في الدنيا؟!”.

لغاية ما جه وقت قعدت وفكرت وقررت أتعلَّم الحاجة إللي بحبها بس مش موهوب فيها.

 

من غير حكاوي ناس كتير عارفين  من بوستات الفيسبوك، علمت نفسي بنفسي كل حاجة أرفها دلوقتي واشتغلت عليها كل يوم وكل ساعة وفِي كل فرصة من غير ملل، بشغف عالي جدًا مكانش موجود بس انا أجبرته إنه يخرج بإصراري وقتها، وإللي امتد لغاية النهاردة وأنا داخل على 40 سنة.

جرافيك، تصوير، Music Programming ، وحاجات تانية كتير بتعلمها كل يوم لغاية النهاردة، واشتغلت بيها ونجحت.

 

اخيراً…
اخلق موهبتك وكبرها واهتم بيها.. الموهبة مش كفاية لأي حاجة، لو مشتغلتش عليها، وفيه كتير اتخلقوا موهوبين وموهبتهم ماتت عشان ما عملوش حاجة بيها.

لو بتسأل نفسك نفس الأسئلة إللي كنت بسألها لنفسي زمان، أقعد وفكر واسأل نفسك تاني “أنا بحب إيه؟” واتعلمه واشتغل عليه، هتبقى أحسن من موهوبين كتير.

سنك، وقتك، مسؤولياتك، ظروفك، قلة معرفتك .. مش أسباب تخليك تندب حظك من غير “فعل”، إبدأ من دلوقتي .. هتفرق كتير بعدين.

ليس من النبل في شيء أن تكون أعلى منزلة من غيرك، إنما النبل الحقيقي أن تكون أعلى منزلة مما كنت عليه من قبل”
إرنست هيمنغواي”.

وليد طه

وليد طه

وليد طه صحفي مصري مهتم بالعلوم والتكنولوجيا والتعلم الذاتي، يعيش في المملكة المتحدة

كل مقالات وليد طه