الفضاء في قلوب شباب مصر

لطالما كان لمصر صلة قوية بالفضاء إذ كان الفراعنة القدماء يكرسون وقتهم لدراسة النجوم ونسج الأساطير حولها فضلاً عن بناء المعابد والأهرامات إستناداً بمواقع النجوم والكواكب حتى انبهر العالم الحديث بالموهبة والعلم الذي اتضح لاحقاً أنه أساس الكثير مما بناه القدماء. ومع تقدم العلم في العصر الحالي، تراجع الإهتمام بعلوم الفضاء بعض الشيء حتى فاز المغامر المصري عمر سمرة برحلة لإستكشاف الفضاء على متن سفينة تابعة لـ «اكس كورساينس» في ديسمبر 2013 وأصبح حديث المدينة وأشعل إهتمام الشباب بالفضاء مرة أخرى، بعدها، أتم مشروع «بوسوم» وهو برنامج علمي لإعداد رواد فضاء مؤهلين مولته وكالة ناسا كما تم إختياره للعمل بمشروع «فينوم» الذي يضم 25 من من العلماء والمدنيين المهتمين بعلوم الفضاء لإجراء أبحاث فضاء متعددة التخصصات وهكذا أصبح للشباب رائد فضاء مستقبلي مصري أمسي قدوة رائدة لجيل جديد.

وعليه، أعلن عمر سمرة عن إطلاق مشروع «فضائك» والذي يهدف لتطوير الهندسة والعلوم والرياضيات والتكنولوجيا بالمدارس والجامعات المصرية وهو البرنامج الذي يهدف لزيادة الوعي بعلوم الفضاء على المستوى الوطني من خلال مسابقات بأكثر من 100 مدرسة وجامعة على مستوى القاهرة والمحافظات المصرية حيث يشارك الطلاب بأفكار تصلح لإختبارها في فضاء منعدم الجاذبية فيما يتم اختيار أفضل تجربة للاختبار خلال رحلة سمرة للفضاء مع «اكس كور ساينس» لاحقلاً. وتستمر المسابقة حتى نهاية العام الدراسي في يونيو 2017 للسماح لأكبر عدد من الطلاب بالمشاركة.

وتعليقاً علي الحدث، أفاد سمرة «يعد المشروع إنطلاقة هامة لإلهام  الشباب وتحفيزهم على الإهتمام بعلوم الفضاء فضلاً عن إكتشاف المواهب الشابة وتطويرها لتصبح تلك المبادرة هي الخطوة الأولى لفتح باب التواصل والحوار بين المجتمع والمتخصصين بالقطاع لإجراء التجارب والإبتكارات المتعلقة بالفضاء». وكان سمرة قد أطلق المرحلة الأولي من المشروع في القاهرة في نوفمبر الماضي من خلال سلسلة من الندوات بالمدارس والجامعات بالتعاون مع محمد سلاّم المصرى والعربى الوحيد المرشح كرائد فضاء بمنظمة Mars One وثلاثة علماء مصريين بمجال علوم الفضاء ويقوم الفريق بتعريف الطلاب بالمسابقة وتحفيزهم على الإهتمام بعلوم الفضاء، يتبعها حملة ترويجية بجامعات الأسكندرية وسيناء والسويس وصعيد مصر.

وعلى صعيد آخر، يشارك طلاب المدارس بالمسابقة من خلال ورقة بحثية لا تتعدى 1000 كلمة تضم شرحاً تفصيلياً لتجربة علمية تتناول كيفية بناء مستعمرة أو مركبة فضائية وسيتم إطلاق المسابقة كل ثلاثة أشهر مع مكافأة الفائزين بالإنضمام لمعسكر فضاء في رحلة إستكشافية تعليمية مدتها ثلاثة أيام من تنظيم شركة وايلد جونابانا المملوكة لسمرة وذراعها الداعم للشباب موريكاتا. وأضاف سمرة «إنطلاقاً من الفئة العمرية المستهدفة من الشباب، سيتم دعم الحملة الترويجية بالتعاون مع شركة ديجيتال ريببليك عبر الموقع الإلكتروني ووسائل التواصل الإجتماعي متضمنة الفيسبوك والإنستجرام لتحفيز الطلاب علي المشاركة كما سيتم تحديث المواقع بالأخبار ليظل الطلاب على تواصل بكافة أنشطة المشروع بصفة مستمرة».

ويأمل سمرة أن يتوسع مستقبلاً في مشروع «فضائك» على المستوى الإقليمي بالإمارات العربية وغيرها من الدول العربية إثر نجاح المبادرة الأولى بمصر. هذا وتعد شركة وايلد جونابانا هي القائد والشريك الرسمي للمشروع بالتعاون مع سفينة الفضاء «اكس كور ساينس» المسؤولة عن توفير الخبرات التقنية وإجراء التجربة التي سيتم اختيارها للسفر مع سمرة في الفضاء فيما تقوم مؤسسة إنجاز مصر بإدارة الحملة على مستوى المدارس والجامعات وهي مؤسسة تنموية غير هادفة للربح تهدف لتأهيل الشباب المصري عن طريق برامج تدريبية حول ريادة الأعمال والثقافة المالية والتأهيل لسوق العمل علي أن تتولى شركة ديجيتال ريببلك الإستراتيجية التسويقية للمشروع بالموقع الإلكتروني ومواقع التواصل الإجتماعي وهي وكالة إبداعية رقمية تقدم  حلولاً رقمية متكاملة من خلال تصميم وتطوير استراتيجيات للحملات والتسويق الرقمي على المنصات المختلفة. يشارك أيضاً البنك التجاري الدولي وشركة إنرشيا العقارية في رعاية مسابقة المشروع في إطار دورهم في دعم التنمية المجتمعية وإتاحة الفرص أمام المواهب الواعدة لتمكينهم من أداء دورهم في بناء مصر المستقبل.

[avatar]

فريق تحرير النهارده

نحتاج يومياً لمعرفة كل ما يدور في العالم من حولنا فالأحداث تتلاحق في سرعة كبيرة والموضوعات تتنوع علي نحو بالغ وهناك في كل لحظة العديد من الأخبار والأحداث والموضوعات الجديدة في شتى المجالات التي تهم كافة أفراد الأسرة من نساء ورجال وأطفال وشباب

كل مقالات ElNaharda