أمينة خليل وكاملة أبو ذكري وتامر محسن وكريم العدل يشاركون  في ملتقى صناعة الإبداع 2017

وسط حضور كبير لنخبة من خبراء  الصناعات الإبداعية والتسويق ونجوم الدراما والإنتاج والإخراج، أقيمت النسخة الرمضانية من ملتقى صناعة الإبداع الذي يناقش ويتناول بالتحليل الأعمال الإبداعية التى تم إطلاقها خلال شهر رمضان الماضى.

شهد الملتقى ظهور عدد من الرموز الإبداعية لأول مرة وذلك بعد النجاحات الكبيرة التي حققها على مدار السنوات الماضية خاصة في مجالات التسويق والدعاية، مما كان له أكبر الأثر في مشاركة هذه الرموز رغم غيابها الإعلامي لفترات طويلة، مما يعكس القيمة الكبيرة والجدية التي تسود جلسات الملتقى وحجم الجهد المبذول لإثراء المناقشات والخروج بنتائج تساعد المشاركين على تنمية أعمالهم وتحقيق أهدافهم الإبداعية.

 

 

وتأتى في مقدمة القضايا الإبداعية التى ناقشها الملتقى جدوى إطلاق العلامات التجارية الجديدة والترويج لها خلال شهر رمضان الذي تزداد فيه كثافة الإعلانات والمواد الدرامية بصورة مضاعفة مقارنة بباقى العام، والعائد المتحقق لأصحاب العلامات التجارية خاصة مع ارتفاع تكلفة الدعاية خلال الشهر الكريم، مع مناقشة إمكانية استخدام وسائل التواصل الإجتماعى كبديل لتحقيق الأهداف المرجوة بفاعلية أكبر وتكلفة أقل، ويشارك فى المناقشات خبيرة التسويق سحر الزغبي.

ورصد الملتقى المشهد الإعلامي الحالي وأبرز التحديات التي تواجه الصناعات الإبداعية فى ظل متغيرات السوق، كما يتطرق الملتقى إلى الموسيقى باعتبارها من الصناعات الإبداعية المؤثرة فى تشكيل وجدان المجتمع، بجانب مناقشة بعض الأعمال الدرامية التلفزيونية والإذاعية بمشاركة الفنانتين أمينة خليل وياسمين غيث وكوكبة من ألمع المخرجين مثل كاملة أبو ذكرى وتامر محسن وكريم العدل وحسين المنباوى وهشام فتحى وأحمد خالد.

 

صرح عمرو أشرف الشريك المؤسس لملتقى صناعة الإبداع أنه “مع زيادة زحام الأعمال الإبداعية على مستوى الدراما والتسويق خلال شهر رمضان، تتزايد أهمية النسخة الرمضانية من ملتقى صناعة الإبداع التي ترصد كل عام إيجابيات وسلبيات الأعمال الإبداعية خلال الشهر الكريم، وتستخلص نتائج هامة للقائمين على الصناعات الإبداعية تساعدهم على ستفادة من التجارب السابقة وتحقيق أهدافهم وتنمية أعمالهم “.

 

 

وصرحت مي سلامة، الشريك المؤسس لملتقى صناعة الإبداع أن “الملتقى فى نسخته الرمضانية الحالية يناقش قضايا شديدة الأهمية خاصة من حيث المردود المتحقق للقائمين على الأعمال الإبداعية وأصحاب العلامات التجارية الذين ينفقون مبالغ طائلة للترويج لعلاماتهم فى ظل وجود بدائل أقوى تأثيراً وأقل تكلفة وفاعليتها أكبر خاصة مع الزحام التسويقى للعلامات التجارية المتنافسة وحالة التشبع الدرامى والإعلانى التى يصل لها المتلقى خلال شهر رمضان”.

تتضمن أجندة الملتقى عدداً من الحلقات النقاشية والخطابات وورش العمل بمشاركة صناع القرار والخبراء من في كافة المجالات الإبداعيةوممثلي كبرى الشركات، وتضع أجندة الملتقى فى أولوياتها مستقبل الإبداع في مصر والمنطقة كما تهتم بقصص نجاح المشاركين خاصة الشباب.

ملتقى صناعة الإبداع حدث فريد من نوعه فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط، ويسعى لاستقراء أهم التطورات المستقبلية فى مجالات الصناعة الإبداعية وتأهيل المشاركين لمواجهتها والاستفادة منها فى تنمية أعمالهم، ويستهدف الملتقى بشكل أساسى ستة مواضيع وهي الدعاية والإعلان، الفنون والتصميم، الفيلم والراديو والتليفزيون، التصوير، الإبداع في مجال الاعمال، والموسيقي.

 

 

[avatar]

فريق تحرير النهارده

نحتاج يومياً لمعرفة كل ما يدور في العالم من حولنا فالأحداث تتلاحق في سرعة كبيرة والموضوعات تتنوع علي نحو بالغ وهناك في كل لحظة العديد من الأخبار والأحداث والموضوعات الجديدة في شتى المجالات التي تهم كافة أفراد الأسرة من نساء ورجال وأطفال وشباب

كل مقالات ElNaharda