في خطوات بسيطة:كيف تتعرف علي صديقك المدمن؟؟

لقد استخدم الإنسان منذ حقب تاريخية وسائل متعددة للتحكم في آلامه او التأثير على حالات ومستويات وعيه، وقد تطور به الأمر حتى تعرف على العديد من المواد المخدرة،والتي يؤدي استخدامها إلى حدوث تغييرات بيولوجية في الجسم وهو ما سنعرضه الآن في محتوى هذا التحقيق.

عن المخدرات..
المخدر هو اية مادة كيميائية تعمل عند تناولها وبكميات قليلة على احداث واحد او اكثر من التغيرات التالية :
– التأثير على حالة الشخص الفيزيولوجية بما في ذلك مستوى النشاط والوعي و التوازن
– التأثير على الأحاسيس الوادرة للمخ
– التأثير على مستوى الإدراك والقدرة على تحليل المثيرات الواردة او تغييرها
– تغيير حالة الشخص المزاجية

أنواع عديدة..
1- المسكنات
يعتبر الأفيون من اشهر المواد المسكنة التي بدأ استخدامها قديما منذ آلاف السنين وهو يعتبر مادة أساسية لإستخلاص المورفين والهرويين ويؤدي استخدام الأفيون ومشتقاته الى الشعور بحالة النشوة وزغللة الأعين وعدم القدرة على القيام بعمليات التناسق الحركي العضلي احيانا وتعمل هذه المواد على كف عمل الجهاز العصبي المركزي مما يؤدي الى غياب الشعور بالألم وهي من المواد المسببة للإدمان وقد يؤدي تناول جرعات كبيرة منها الى الموت. ويعاني المدمن في حالة التوقف عن تعاطي هذه المواد المخدرة من اعراض حالة الإنسحاب ومن بينها ألم العضلات والعطاس و سيلان الدموع وتقلص العضلات وحركتها بشكل لاإرادي وكثرة الحركة وسرعة النبض مع ارتفاع ضغط الدم. ونظرا لحاجة المتعاطي الى الحصول على مبالغ كبيرة لسد حاجته المتزايدة من المخدرات وإرضاء الحاجة الى استمرار تناولها فقد يقدم على ارتكاب جرائم السرقة والإختلاس او الخطف او استخدام العنف من اجل المال وقد وجد العلماء علاقة ترابطية موجبة وذات دلالة احصائية بين الإدمان والجريمة .

2- المنبهات
و قد يسىء الكثير استخدام هذه المواد كبعض الطلبة الذين يستخدمونها لإجبار أنفسهم على السهر استعدادا لإمتحانات بعد ان يكونوا قد صنعوا معظم وقتهم فيما لا يفيد وقد يستخدمها غيرهم لمساعدة أنفسهم على التخلص من الوزن الزائد غير ان هذه المواد لايقف تأثيرها على ذلك كما يظن البعض وإنما تأثيراتها الهامة على كثير من اعضاء الجسم لأنها تؤدي الى زيادة ضربات القلب مما يجعله يبدل مجهود اضافي ويتعرض للإرهاق كما تعمل على توسيع الشعيرات الدموية في الجلد والأغشية المخاطية مما يجعل الإنسان يشعر بنشاط غير محدود وهو شعور وهمي بطبيعة الحال لأنه يكون على حساب الصحة العامة للجسم وفي حالة تناول جرعات كبيرة من هذه المواد فإن الشخص يصاب بكثرة الحركة ويصبح عصبيا ومتهيجا ومضطربا مما يجعله يعاني خفقات القلب والصداع والدوخة والأرق وقد تؤدي الجرعات الكبيرة منها الى ردود أفعال يشعر معها الشخص بهداءات الإضطهاد.

3- الكوكايين
وهو خلاصة يتم تحضيرها من اوراق نبات الكوكا الذي ينبت في بعض المناطق المرتفعة بأمريكا الجنوبية ومن تأثيراته انه يخفض مستوى الشعور بالألم كما يؤثر على اللحاء المخي فيجعل المتعاطي يشعربالنشوة والسعادة مع زيادة الرغبة في ممارسة الجنس والشعور بالثقة وفي حالة استخدام جرعات كبيرة من هذه المادة فإن المتعاطي يشعر بأعراض ذهانية واضطرابات الهلاوس.

4- المنومات
وهي مواد مخدرة كان هدف استخدامها الأصلي هو جلب النوم او الإحساس بالإسترخاء وهي تنقسم الى نوعين اولهما طويل المفعول والثاني قصير يعتبر من الأنواع التي تقود الى عادة الإدمان وفي حالة تعاطي المنومات بجرعات ضئيلة يشعر متعاطيها بنوع من النشوة اما في حالة تعاطيها بجرعات كبيرة فإنها تجعل الشخص قلقا ومعرض لفقدان الوزن كما تؤدي الى اضطراب القدرات الذهنية بشكل كبيروفي حالة زيادة الجرعة بشكل أعلى فإنها تؤدي الى الموت بسبب ارتخاء عضلات الجهاز التنفسي وهو ما يقود الى الإختناق

5- التدخين والنيكوتين
لايختلف الدخان من حيث الإستعمال عن المخدرات الأخرى في انه يؤدي الى ادمان استخدامه فعادة مايبدأ الشخص التدخين حبا في التقليد او مجاراة لرفقائه ولضغوط اجتماعية او طلبا للشعور بارتفاع المنزلة ..ومهما كانت الدوافع فإن الشيء المهم هو ان التدخين يؤدي الى احداث تغييرات فيزيولوجية في الجسم ينتج عنها آثار سيئة في مقدمتها ارهاق القلب والتعرض الى الإصابة بسرطان الحلق واحتمال الإصابة ايضا بسرطان الرئة..

آثارها الفيزيولوجية..
1- مخدرات تؤثر على مستوى النشاط
وهي تؤدي الى زيادة عدد الأجسام الموصلة في القنوات العصبية مما يؤدي الى الإستثارة وزيادة النشاط البدني الحركي وعدم الشعور بالتعب وينتج عن تعاطي هذا النوع زيادة في ضربات القلب ونشاط الدورة الدموية وانقباض حدقة العين وزيادة معدل التنفس وتوقف عمليات الهضم وفقدان الشهية للأكل وانعدام الرغبة في عملية الإحراج وزيادة الرغبات الجنسية وسرعة حدوث ردود الأفعال لدى المتعاطي ورغم بقاء الشخص واعيا الا ان قدرته على التركيز تقل (كالمنبهات) وتحدث الردود الأفعال المعاكسة(كالمهدئات)

2- مخدرات تؤثر على الأحاسيس الواردة :
لجأ الإنسان منذ عصور بعيدة الى استخدام بعض النباتات التي يبعث تعاطيها على الشعور بالسرور او القضاء على الألم وتعمل العقاقير التي تؤثر على استقبال الأحاسي على قفل الطريق امام الرسائل العصبية الواردة الخاصة بالألم ومنعها من الوصول الى المخ وهو ما يجعل الإنسان لا يشعر بالألم كالأسبيرين للقضاء على آلام الراس اما المواد الأخرى ذات التأثير القوي كالأفيون المورفين الكوكايين الهرويين وهي جميعا مواد قاتلة للألم الا ان بعضها يؤدي الى ادمان تعاطيها (الإحساس بالأشياء على حقيقتها محروم لدى المدمن)

3- مخدرات تؤثر على منطقة العمليات بالمخ
حدوث تغييرات في موجات المخ حيث تتغير تلك الموجات تبعا لنوع المخدر المستخدم سواء من اجل الإستثارة او الكف فهناك مخدرات تعمل على زيادة سرعة عمل الأجسام الموصلة كالمهلوسات مثلا وهو ما يجعل الإنسان يرى الأشياء بشكل مغاير للواقع نسبيا او كليا وهناك انواع متعددة من المهلوسات من اشهرها عقارLDS والمسكالين.

4- مخدرات تؤثر على الإنفعالات :
وهي تؤثر على الحالة الميزاجية للشخص وتجعله يشعر بالخفة والمرح (الحشيش الهرويين الكوكايين).

  تعرف على ابنك المدمن..العديد من النقاط تمكنك من كشف المصابين ، من أهمها:
1- اللامبالاة.
2- الإنطوائية.
3- التمركز حول الذات والأنانية والتخلي عن المسؤليات العائلية وكذلك السلبية.
4- سهولة الإستثارة.
5-الكسل الدائم والتثاؤب وتغيير في العادات والفتور.
6- فقدان الشهية ونقص الوزن.
7- إلحاح شديد في طلب المال وفي شكل مفاجيء.
8- وجه شاحب – احساس بالكآبة – عرق غير طبيعي – رعشة في الأطراف.
9- اضطراب المزاج والعصبية .
10- انهيار القيم الدينية والأخلاقية.
11- الكذب والمراوغة واختلاق مبررات وانكار التهم وحيل اخرى.
12- سلوكيات جديدة على المحيط الأسري لا تتفق معها.
13- اهمال نفسه في النظافة والمظهر العام.
14- عندما يتحدث تجد أن كلماته ممطوطة ولسانه ثقيل وكأنه يجد مشقة في الحديث.
15- اختفاء اشياء ثمينة من المنزل دون معرفة السارق.
16- لبس النظارات السوداء لإخفاء احمرار العينين.في أغلب الأحيان.
17- وجود قطرات العين الخاصة بالإحمرار معه.
18- خطواته ملفته وغير مستقيمة

فريق تحرير النهارده

فريق تحرير النهارده

نحتاج يومياً لمعرفة كل ما يدور في العالم من حولنا فالأحداث تتلاحق في سرعة كبيرة والموضوعات تتنوع علي نحو بالغ وهناك في كل لحظة العديد من الأخبار والأحداث والموضوعات الجديدة في شتى المجالات التي تهم كافة أفراد الأسرة من نساء ورجال وأطفال وشباب

كل مقالات ElNaharda