إمرأة يبحث عنها الرجل

هناك نساء يتمناهن الرجل ويرغب في أن تكون زوجته أحدهن، صفات كثيرة يراها من الأساسيات في اختيار الزوجة، لأنها السبيل في إنشاء علاقة زوجية ناجحة. فالأكيد أن كل امرأة ترغب في التعرف على هذه الصفات.

صفات يجبها الرجل

إمرأة يبحث عنها الرجل

إمرأة يبحث عنها الرجل

المرأة الحنونة
يحب الرجل المرأة التي تغمره بحنانها، التي يجد في أحضانها حنان الأم والأخت، أن يجد بحضنها مكانا يخلصه من التوتر ويشعره بالإطمئنان، فكوني حنونة في تصرفاتك تجاهه.

المرأة المثيرة
يحب الرجل المرأة التي تغريه بطريقة كلامها وحركاتها وحتى من خلال ملابسها وتصرفاتها، إهتمي بمظهرك وكوني مثيرة شرط أن تكوني مثيرة فقط في وجوده وليس أمام كل الرجال.

المرأة المتفهمة
من أبرز ما يبحث عنه الرجل في المرأة هو تلك المرأة المتفهمة التي يستطيع أن يأتمنها على أسراره دون خوف والتي يجدها صديقة وفية والتي يستطيع أن يستشيرها في كل صغيرة وكبيرة، فقبل أن تكوني زوجته، كوني تلك الصديقة التي يستمتع بالتحدث إليها.

المرأة المجتهدة
يحب الرجل تلك المرأة التي تتفانى في خدمته والسهر على راحته من تعتني به و تهتم بنظافة المنزل، من تدللله وتحضر له الأطباق التي يحبها، إهتمي بزوجتك وإسهري على راحتك حتى يحبك أكثر ويتوق للزواج منك.

صفات تخيف الرجل

برغم من افتتان الرجال بالنساء كما جرى العرف البشري منذ خلق آدم وحواء، إلا أن هناك رجالاً يهربون من نساء يتمتعن ببعض الصفات التي يخشاها الذكور ويفرون بعيداً عنها، وأهمها:

حرية الرداء
يبني الرجل الكثير من الأحكام على لباس المرأة، وفي معظم الأوقات فإنه يميل للثقة أكثر بالمرأة التي تلتزم اللباس الذي يقبله عموم الناس.وإذا مالت المرأة للتحرر قليلا في اللباس فأنه يبني مجموعة من التصورات الخاطئة عنها، ولكن اللباس لا يعبر عن أخلاق المرأة أو للأسف «سهولتها» فكثير من النساء يحملن معتقدان سياسية وثقافية وقادمات من أوساط اجتماعية تميل للتحرر في اللباس لكنها لا تتخلى أبداً عن القيم، ولكن بما أننا في مجتمع شرقي مسلم، فيجب على كل امرأة أن تكون معتدلة في إختيار اللبس الذي يليق بدينها، وبفكر وإعتقاد مجتمعها.

الثقة الزائدة بالنفس
المرأة التي يظهر عليها إعتدادها بنفسها امرأة تنفر كثير من الرجال، فلسبب نفسي واجتماعي يميل كثيرون إلى الجانب الضعيف في المرأة، وهذا ليس مستغرباً مع تراث طويل تلعب فيه المرأة دور المستضعف الذي يحتاج إلى من يحميه، وبالطبع فالثقافة الذكورية الغالبة في المجتمع تحفز دائماً الرجل نحو البحث عن المرأة الضعيفة المحتاجة إليه دائماً.

الإستقلالية
هذه المرأة القوية لا تشغل الرجل بهمها وتكون بمثابة رجل آخر في الحياة تتحمل معه وتخفف من عليه، ولكن ما هو ليس جميلا أن هذه الصفة تضايق الرجل حين يشعر أن زوجته قادرة على البعد عنه في أي وقت وأنها لا تحتاج له بالشكل الكامل مثل باقي الزوجات، ويشعر وقتها برجولة ناقصة وبعدم بسط جناحيه تماما عليها، وإمكانية تركه في أي وقت.

الجرأة
يحاسب الرجل دائماً على كلامه وكلام زوجته معاً، أي أنه لا يمكن أن يتنكر لكلام زوجته ويعرب عن أن رأيها مخالف لرأيه وأنها حرة في ذلك، وهنا نجد المرأة توقع زوجها في المشكلات لو كانت جريئة وصريحة وتقول رأيها في الناس من دون خجل، مما يسبب له بعض المشكلات مع أهله وأصحابه ومحيطه الاجتماعي.

[avatar]

فريق تحرير النهارده

نحتاج يومياً لمعرفة كل ما يدور في العالم من حولنا فالأحداث تتلاحق في سرعة كبيرة والموضوعات تتنوع علي نحو بالغ وهناك في كل لحظة العديد من الأخبار والأحداث والموضوعات الجديدة في شتى المجالات التي تهم كافة أفراد الأسرة من نساء ورجال وأطفال وشباب

كل مقالات ElNaharda