أينما وُجد الأمل ..وُجد الحلم

أينما‭ ‬وُجد‭ ‬الأمل،‭ ‬وُجدت‭ ‬العزيمة‭ ‬وأينما‭ ‬وجد‭ ‬الحلم‭ ‬وُجد‭ ‬من‭ ‬يستطيع‭ ‬تحقيقه‭ ‬ووسط‭ ‬ما‭ ‬نعيشه‭ ‬من‭ ‬إحباط‭ ‬وضياع‭ ‬لرؤية‭ ‬واضحة‭ ‬وطريق‭ ‬مستنير،‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يعرف‭ ‬الحل‭ ‬ويملك‭ ‬الرؤية‭ ‬والعزيمة‭ ‬والحلم‭ ‬ولا‭ ‬يرضخ‭ ‬ليأس‭ ‬أو‭ ‬إحباط،‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬يبني‭ ‬وسط‭ ‬الهدد‭ ‬هم‭ ‬فريق‭ ‬مبادرة‭ ‬‮«‬بنبني‭ ‬حياة‮»‬‭ ‬الخاص‭ ‬بمنطقة‭ ‬مصر‭ ‬الجديدة‭. ‬ومعهم‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬الحوار

«بنبنى حياة»، أحد أحدث مشروعات «صناع الحياة» وهو مشروع يقوم علي فكرة المسابقة بين خمس فرق وهم المهندسين، 6 أكتوبر، مصر الجديدة، التجمع الخامس والأسكندرية. إختار بنبني حياة، فريق مصر الجديدة عزبة العرب بالعياط لمشروعهم في محاولة لتحقيق الحياة الأدمية لهؤلاء الأهالي وأطفالهم من خلال توفير الإحتياجات الأساسية وهي المسكن والمأكل والعلاج والتعليم والنظافة. قبل البدء في المشروع  كان عليهم وضع المهام الأساسية والتي شملت بناء أسقف للمنازل وتوصيل المياه والكهرباء للمنازل وحل مشكلة الصرف الصحى وترميم المسجد الموجود والعمل علي محو الأمية وتوعية الأطفال وإيجاد فرص عمل للشباب.

عن‭ ‬البداية

بدأ مشروع «بنبني حياة» في الأول من أكتوبر 2012 بهدف العمل علي تطوير وتنمية ٢٠ قرية خلال فترة زمنية مدتها ثلاث أعوام. بدأنا بعمل مقابلات لمدة شهرين ومن الصعوبات الأولي التي واجهناها في البداية بشدة عملية الشد والجذب بين المتطوعين فهم لا يعرفون بعضهم البعض ولم نكن قمنا وقتها بتوزيع المهام وعمل التقسيمات الخاصة بالعمل فوجدنا الحل لهذه المشكلة هو عمل الأخير حيث نستطيع المضي في مشروعنا ونأتي بالأهداف المرجوة منه. ومن ثم، جاء توزيع المهام وعمل الأقسام الخاصة بالعمل كالتالي، العمليات والتي تتضمن البنية التحتية والإنشاءات والتوعية والرعاية الطبية والتوثيق والإتصال وجمع التبرعات، كانت المرحلة الأولي بالطبع هي إختيار القرية التي سنبدأ العمل بها وبالفعل قمنا بزيارة تسع قري لنتمكن من إختيار أحدهما لنعمل بها. كانت قري كثيرة لا تتوافق مع الشروط الموضوعة للإختيار فهناك قري تفوق قدراتنا بكثير في الوسائل المُتاحة أمامنا للمساعدة والتطوير وكانت تلك الشروط تتلخص في كون القرية قريبة وعدد سكانها لا يزيد عن مئتين وخمسين أسرة مع ضرورة وجود بنية تحتية تُسهل عملية التحرك بالقرية. ذهبنا إلي بلبيس وقمنا بزيارة أربع قري وإستقر ينا الرأي علي قرية منهم ولكن سرعان ما توقفنا إذ علمنا أن هناك ثأر دائر بين أهالي القرية مما يجعل من ذهابنا إليها مغامرة محفوفة بالمخاطر. إنتقلنا بعدها إلي ست مناطق بالعياط حتي إجتمعت الآراء علي القرية التي نعمل بها حالياً وهي قرية عزبة العرب وتبعُد عن شارع صلاح سالم بنحو ساعة ونصف، يبلغ عدد سكانها ما يقرب من250 فرد بواقع خمسة في كل بيت وبما يُعادل ثلاثون منزلاً وإثني عشر بمكان وإحدي عشر بمكان آخر، بدأنا بعمل مسح حالة لمعرفة عدد المتعلمين والأميين وعدد الأسر والأفراد بكل منها وكذا عدد الأبنية وتقسيم درجات العمل بكل جانب وهكذا. ولعل أولي المشاكل كانت عدم تصديق أهالي القرية لنا وكان هذا الأمر بسبب كثرة وعود الآخرين من قبل بمساعدتهم مع عدم القيام بأي شئ.. ومن ثم، عملنا علي تنفيذ ما هدفنا إليه وكان هذا هو السبيل الأوحد لبث الثقة والتقرب إليهم فقمنا بشراء البطاطين لهم وكان ذلك يوم التاسع عشر من يناير ثم عاودنا الذهاب في الأسبوع التالي وكان معنا مهندس لعمل كشف حالة للبيوت وتبرع المهندس بتسقيف البيوت لبعض الأسر المحتاجة لذلك، وكان هدفنا  ليس فقط تسقيف البيوت بل الحمامات وغيرها من الأمور الأدمية. بدأنا ببيوت كبار السن ثم الناس المحتاجة. أما بالنسبة للحمامات، فسنقوم بعملها لجميع البيوت وكذلك مدخل القرية. وإذا تبقي لدينا المال فسندهن البيوت من الداخل. فمثلاً قمنا عن طريق قسم جمع التبرعات بالمشاركة في أحداث وإحتفالات مختلفة بالمدارس من خلال حملتنا Read To Feed وهي بيع الكتب المستعملة وغير المرغوب بها لجمع التبرعات.

خليك‭ ‬نظيف

قمنا بعمل حملة توعية بالقرية للحث علي النظافة وهي مستمرة حتي الآن كما قمنا بعمل مسرحية عرائس أردنا أن ننقل من خلالها هذه الرسالة بطريقة ترفيهية لنؤثر عليهم أكثر ونبدأ بترسيخ هذا المفهوم، فبالرغم من كون أطفال كثيرين يذهبون إلي المدارس إلا أن مستواهم التعليمي ضئيل ومحدود للغاية ولذا علينا في كل مرة نقل الرسالة بطريقة غير مباشرة ومن ثم جذب إنتباههم علي نحو أفضل. وللعلم، كانت المسرحية كلها بالجهود الشخصية إذ قمنا بتأليف القصة والشخصيات وتمثيلها وفي كل مرة كانت المسرحية تحمل إسم مختلف فالأولي كانت «بندق وفستقة» والثانية «أستاذ نظيف» وفي المرة الثالثة جاء شيخ ليحدثهم عن أهمية النظافة كما أعطيناهم «شنطة النظافة» والتي تحتوي علي فرشاة ومعجون أسنان وغيرها من الأدوات بالإضافة إلي محاضرة توعوية للأهالي لأهمية دورهم في مساعدة الأطفال في تعلم والحفاظ علي مثل تلك السلوكيات، لذلك سيكون هناك جوائز للأهل كنوع من أنواع التشجيع لهم ليهتموا بأولادهم فالأطفال حقاً تتأثر كثير بما ننقله لهم من معانِ ودروس مختلفة سواء عن الصدق أو الأمانة وغيرها من القيم والسلوكيات. من ناحية أخري، قمنا بالإتفاق مع شيخ المسجد لتعليم وتحفيظ القرأن بالإضافة إلي الشيخ الخاص بنا وليد الشرقاوي وهو الشيخ المسئول عن التوعية خلال الشهريين القادمين.

لقد‭ ‬تغيرنا

للحق، لقد تعلمنا الكثير والكثير من خلال هذه التجربة التي نعيشها الآن والتي نحن متأكدون أنها سوف تعلمنا المزيد فمنا من تعلم الإيثار والإحساس بنعم الله والتفاؤل والإصرار والصبر وأن نعيش لهدف إنساني ونعمل علي حفظ حقوق الناس ولا نتجاهل العالم من حولنا وأهمية الإندماج مع العالم المحيط.

  

بين‭ ‬الحاضر‭ ‬والمستقبل‭ ‬

تم الإنتهاء من أسقف البيوت أما عن الحمامات قد إنتهينا من عشرين حمام ومتبقي إحدي عشر منزلاً يبعدوا عن المياه بحوالي 300 متر ولنقل المياه من فرع رئيسي للداخل لابد من التعامل مع الحكومة وهناك أيضاً مشاكل لأن الأرض هناك وضع يد ولذلك تم الإتفاق مع محامي والموضوع في طريقه أن يُحل. جاري الآن أيضاً الإتفاق علي دهان البيوت من الخارج ولكي يتم دهن البيوت بدون محارة نحتاج إلي أسمنت وهو أمر صعب جداً. ومن المفترض الإنتهاء بالقرية مع نهاية يونيو الجاري والعرض التقديمي يوم التاسع عشر من يوليو، حيث أن كل فريق سيقوم بعرض ما قام به من أعمال في القري التي عمل بها فريق بنبني حياة.‭ ‬أما عن القرية القادمة، فنتوقع أن يكون الوصول إليها سيكون أسهل وأسرع إذ أصبحت لدينا الآن الخبرة الكافية والتي ستجعل المرحلة القادمة أسرع بكثير وأكثر إنتاجية.

[avatar]

فريق تحرير النهارده

نحتاج يومياً لمعرفة كل ما يدور في العالم من حولنا فالأحداث تتلاحق في سرعة كبيرة والموضوعات تتنوع علي نحو بالغ وهناك في كل لحظة العديد من الأخبار والأحداث والموضوعات الجديدة في شتى المجالات التي تهم كافة أفراد الأسرة من نساء ورجال وأطفال وشباب

كل مقالات ElNaharda