أغرب أنواع الطلاق في العالم

الطلاق في الجزائر
رجال القبائل غير المسلمة في ( الجزائر ) حق بيع زوجاتهم إلى أي فرد من القبيلة نفسها. وطريقة الطلاق تتلخص في أن يقول الزوج لزوجته «أني أطلقك» ثلاث مرات.. وبعد ذلك يصبح حراً، ويكون عليه أن يهتم بها مالم يتم بيعها! أما إذا بيعت ودفع ثمنها أمام شهود، فليس له عليها حق أو رقابة.
وتوجد طريقتان لمنع الزوجة المطلقة من الزواج مرة أخرى، الطريقة الأولى تتلخص في أن يقول الزوج لزوجته «إني أطلقك وأعرضك للبيع» ثلاث مرات.. ويدفع ثمنها، وبذلك لا يحق لها الزواج كما لا يحق له معاشرتها، أما الطريقة الثانية تقضي بأن يحدد الزوج ثمناً باهظاً لشراء زوجته.. فإذا لم يتقدم لها أحداً لارتفاع السعر المعروض لها عدت في نظر القبيلة «محرمة» أو ممنوعة من الزواج! .. أما إذا لم يقل الزوج: «أني أطلقك» «ثلاث مرات» فإنه يستطيع بموافقة والد الزوجة أن يستردها بشرط أن يدفع غرامة معينة إلى «الدجماي» أي ( القاضي ).. وفي بعض المناطق يتحتم إعادة طقوس وحفلات الزواج، لكي يحظى الطرفان باحترام الناس.

الطلاق في الصين
في ( كاليديا ) في الصين يستطيع الزوج أن ينفصل عن زوجته بمجرد أن يكتب لأبيها أو يقول لها: «إنك لم تعودي زوجة لي»! .. أما إذا قالت الزوجة لزوجها: إنك لم تعد زوجي.. فإنها تطرح في اليم في الحال!، أيضاً.. في «الصين القديمة» كان للزوج حق طلاق زوجته إذا تركت الدخان ينفذ إلى المنزل.. وله أن يمتنع عن ذلك إذا كان والدا الزوجة في حالة عسر، لا تسمح لهما بالإنفاق عليها والعناية بها. ومن غرائب النظم المتعلقة بالطلاق أسبابه المتعارف عليها في الصين وهي: عصيان المرأة لأهل زوجها، سوء السلوك، الغيرة، أن تكون الزوجة سليطة اللسان، السرقة والإصابة بالبرص.

الطلاق بين الهنود
وطبقاً لشريعة «مانو» لا يلجأ الهنود إلى الطلاق.. لأن لديهم أسباباً كثيرة تبرر الطلاق، وكل ما يحدث أن الزوج يحضر زوجة أخرى تحل محل الزوجة الأولى، وتبقى الاثنتان معاً في المنزل! .. وللرجل أن يلجأ إلى هذه الوسيلة إذا بقيت زوجته عاقراً مدة ثماني سنوات، وإذا خاطبت الزوجة زوجها بلهجة قاسية، فإنه يقاطعها مدة عام، على أن يعولها خلاله، وإذا انتهي العام وأظهرت بغضها وكراهيتها له، فإنه يستولي على كل ما تملك ولا يترك لها إلا ما يكفي لطعامها وملبسها.. ولا تقيم معه في منزل واحد!

الطلاق في الهند الصينية
الطلاق يتم بسهولة في ( الهند الصينية ) إذا وافق الطرفان.. وفي هذه الحالة ينضم الأولاد الصغار إلى الأم والكبار إلى الأب، أما إذا كان الطلاق بسبب العقم أو الخيانة فإن المسئول عن ذلك يدفع للآخر غرامة كبيرة.. وعلى الرغم من هذه الأسباب البسيطة، فإن الطلاق نادر جداً في هذه البلاد، لأن ثمن المرأة يعادل كل ثروة الرجل.. ذلك لأنها دائماً قوية البنية والصحة، فهي التي تقوم بكل أعمال الحقل حتى في أثناء الحمل ولا تستريح إلا فترة الوضع فقط، وإذا تزوج الرجل مرة ثانية، فإن الزوجة الجديدة تستقبل بكل مظاهر الفرح والسرور لأنها تعد بمثابة عامل آخر يعنى بشئون الحقل والمنزل.. وفي هذه الحالة، تبقى الزوجة الأولى سيدة المنزل!

في اليابان
يحق للياباني أن يطلق زوجته لنفس الأسباب المتبعة في ( الصين ) على أن الطلاق نادر جداً في اليابان، فالزوجة اليابانية سيدة مثالية، وإذا أنجبت أولاداً فلا تطلق! ويكثر الطلاق في الطبقات الصغيرة ولكن بنسبة ضئيلة، فقد تبين من الإحصاء أن نسبة الطلاق بين هذه الطبقات لا تتجاوز خمسة في المائة!

في بعض قبائل الطوارق
وفي قبائل «الطوارق» التي تسكن الصحراء الكبرى في أفريقيا يكثر الطلاق، وتفخر المرأة بطلاقها ويعد الطلاق شرفاً لها، لأنها سرعان ما تتزوج، وتزهو بكثرة طلاقها وزواجها لأنها بذلك تتجنب إذلال قبيلتها لها، فلا يقال لها هذه العبارة المألوفة: «ليست لك أية قيمة إذ لا جمال ولا زهو، فلقد احتقرك الرجال وانصرفوا عنك»!

الطلاق في مدغشقر
وتبيح بعض قبائل ( مدغشقر ) للمرأة حق الطلاق بمجرد رغبتها فيه.

في روما
وفي ( روما ) القديمة كان الزوج وحده يستطيع أن يطرد زوجته من المنزل، وقد كتب المؤرخ المعروف «بلوتارك» أن «رومولوس» مؤسس «روما» منح الزوج سلطة تطليق زوجته إذا عاقبت أولاده أو سجنتهم أو أخفت مفاتيحه الخاصة أو خانته! وفي هذه الحالة يتحتم عليها أن تعطيه نصف ما تملك فيخصصه إلى تيريس «آلهة المحاصيل» كما أن العقم دائماً من الأسباب المبررة للطلاق!

في انجلترا
وكان الطلاق – في إنجلترا – وصمة دونها وصمة، وحتى نهاية عام ( 1857م ) كان البرلمان وحده هو الذي يحكم بالطلاق.. غير أن هذا النظام تغير عام 1937م، فقد وافق البرلمان على جعل القوة سبباً للطلاق، كما تبدلت الحال بالقياس إلى المركز الاجتماعي والأدبي للمطلقين والمطلقات، فقد كان «ايدن» وهو رئيس الحكومة مطلقاً وكانت وزارته تضم ثلاثة مطلقين.

الطريقة الأمريكية
بلغت نسبة الطلاق في الولايات المتحدة الأمريكية خلال سنة 1951 ثمانية في المائة من عقود الزواج الجديدة الأمر الذي دعا السلطات إلى التفكير في حل لهذه المشكلة الاجتماعية الخطيرة، فاقترح أحد كبار رجال الدين في هذا الوقت ألا تحكم المحاكم بالطلاق النهائي، بل لفترة انفصال تتراوح بين ستة شهور وسنة تسمى «فترة الطلاق تحت الاختبار» فإذا اجتازها الزوجان بدون الشعور بأية رغبة في العودة إلى الحياة الزوجية أصبح الطلاق نهائياً، وقد نشرت إحدى المجلات الأمريكية مقالاً ضم الأسباب الأكثر شيوعاً التي من أجلها تطلب الزوجات الطلاق من أزوجهن، والأسباب العجيبة كثيرة منها:

أكل الزوج المكسرات في السرير.
عدم دعوة الزوج حماته إلى العشاء.
عدم استحمام الزوج طوال المدة التي عرفته. زوجته فيها!
إصرار الزوج على أن ينام كلبه في الفراش نفسه الذي تشاركه فيه الزوجة.
ضرب الزوج كلب زوجته بصورة دائمة وبلا سبب.
الطلاق بين هنود أمريكا

تقطن في بعض أنحاء (المكسيك) قبائل هندية من ذوي الجلد الأحمر، يسمونها ( زوني )، تعيش في أكواخ، كما كان يعيش أسلافها في الزمن الغابر وكان أهلها يتزوجون فيما بينهم بواسطة شيخ كبير يعقد لهم العقد، إلا أن الطلاق لديهم بيد الزوجة فإذا رأت زوجها قد بدل سلوكه معها، أو إذا أرادت الانفصال لأمر ما، تنتظر حتى يخرج من البيت، وتعمد إلى سرج حصانه، وإلى كل حوائجه الخاصة به، وتعلقها على الباب الخارجي، فإذا عاد الزوج ورآها، أيقن بأن زواجه أصبح لاغياً وأن زوجته غدت طالقاً .. فيتناول حوائجه، ويعود أدراجه بدون أن يدخل بيته الذي يصبح بكل محتوياته ملكاً حلالاً لزوجته!

في الحبشة
في الحبشة يستطيع أي رجل أن يتزوج أو يطلق كيفما شاء، بدون أي موانع أو حواجز وفي حالة الطلاق ينضم الأولاد إلى الأم والبنات إلى الأب!

كلمة أخيرة
بعد استطلاع الآراء نلاحظ أن مشكلة الزواج عند الشباب أصبحت من المنغصات التي تقاق المجتمع، ويرجع السبب إلي بعض المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي يعاني منها الشباب وهي قلة فرص العمل و ارتفاع نفقات الزواج وتكلف أهالي الفتاة ومتطلباتهم المادية المكلفة، فهذا يجعل من الصعب علي الشاب التقدم للزواج بالفتاة التي يختارها فيضطر في أحيان كثيرة للانتظار أو الانصراف عن الفكرة أو يفكر في الزواج من أخري ومن هنا تأتي فكرة الزواج من مطلقة، ويري الباحثون في هذا المجال أن علي الأهل التشجيع علي الزواج وتيسيره والرضا بما يقدم من مهر وشبكة وعدم التكليف بما يرهق جميع الأطراف فإذا تم التأكد من مميزات الشاب فلا مانع من المساعدة لإتمام الزواج لكي ينعم الجميع بحياة هانئة.

[avatar]

فريق تحرير النهارده

نحتاج يومياً لمعرفة كل ما يدور في العالم من حولنا فالأحداث تتلاحق في سرعة كبيرة والموضوعات تتنوع علي نحو بالغ وهناك في كل لحظة العديد من الأخبار والأحداث والموضوعات الجديدة في شتى المجالات التي تهم كافة أفراد الأسرة من نساء ورجال وأطفال وشباب

كل مقالات ElNaharda