وادي فوود تنظم وتحتفل بالمهرجان السنوي لحصاد الزيتون في مصر

احتفلت وادي فوود، كبرى الشركات المصرية المتخصصة في قطاع الإنتاج الزراعي في مصر، بالمهرجان السنوي لحصاد الزيتون في مصر تحت شعار “من مزارعنا لمائدتك” والذي يشير لإدارة وادي فوود لعملية الإنتاج الزراعي والتصنيع بأكملها بداية من زراعة أجود أنواع أشجار الزيتون وصولاً لاستخلاص وتوزيع أنقى أنواع زيت الزيتون المصري.

 

أقيم الاحتفال الكبير بمزارع وادي فوود بالكيلو 54 طريق مصر-الإسكندرية الصحراوي، بحضور أعضاء الإدارة العليا والتنفيذية لمجموعة الوادي، الشركة الأم لوادي فوود، إلى جانب عدد من كبار الشخصيات وخبراء الطعام والصحفيين وعملاء الشركة.

 

وخلال الاحتفال، شارك المدعوون في مسابقة شيقة لقطف محصول الزيتون يدوياً بأنفسهم حيث تنافسوا في حصاد أكبر كمية من الزيتون، بعدها قاموا بجولة في مصنع وادي فوود لصناعة زيت الزيتون ليشاهدوا الطريقة المتطورة لعصر الزيتون على البارد.

 

تضمن مهرجان حصاد الزيتون أيضاً تقديم تشكيلة متنوعة من أطيب وأشهى المأكولات التي تم إعدادها بعناية فائقة باستخدام محاصيل ومنتجات وادي فوود عالية الجودة بالإضافة إلى فقرات ترفيهية وعزف حي للموسيقى من فرقة النفيخة. ويواكب مهرجان حصاد الزيتون هذا العام احتفال وادي فوود بمرور 21 عاماً على تأسيسها، و25 عاماً على زراعة أول شجرة زيتون بالموقع.

 

يُعد مهرجان حصاد الزيتون هو الأول من نوعه في مصر حيث أطلقته وادي فوود العام الماضي لإحياء هذا الاحتفال السنوي الهام والذي يُقام منذ أقدم العصور في دول حوض البحر المتوسط، بل تعود تقاليد عصر واستخلاص زيت الزيتون لقدماء المصريين منذ أكثر من 4000 عام.

 

يعود تاريخ زراعة الزيتون واستخراج زيت الزيتون في مصر للأسرة الثامنة عشر، حيث كانت أشجار الزيتون منتشرة من الإسكندرية للفيوم. وكان قدماء المصريين يستخرجون زيت الزيتون بأسلوب العصر على البارد، لأنها أفضل طريقة لاستخراج أنقى أنواع زيت الزيتون الفاخر الذي تشتهر به وادي فوود. وتُظهر البرديات القديمة قيام المصريين بجني محصول الزيتون وعصره بالأحجار الثقيلة على البارد لاستخلاص الزيت.

 

وتعليقاً على إطلاق المهرجان السنوي لحصاد الزيتون في مصر، يقول السيد/ خليل نصر الله- رئيس قطاع الأغذية الزراعية بمجموعة الوادي: “يُعد الزيتون من أهم الثمار الزراعية التي تتمتع بفوائد غذائية وصحية لا حصر لها، هذا إلى جانب تاريخه القديم في مصر ومنطقة الشرق الأوسط، وذكره في جميع الكتب المقدسة. كما أن زراعة الزيتون واستخراج زيت الزيتون هما أهم ما يميز وادي فوود التي اعتادت إنتاج أرقى مستويات الجودة من الزيتون وزيت الزيتون للمستهلك المصري والعربي وفي جميع الدول التي نُصدر منتجاتنا إليها بما فيها أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. ولهذا قررت وادي فوود إقامة هذا المهرجان السنوي للاحتفال بموسم حصاد الزيتون، لنستعرض أمام ضيوفنا طرق الحصاد اليدوي للمحصول، وكيفية عصر الزيتون على البارد لاستخراج زيت الزيتون البكر. إنّ مهرجان حصاد الزيتون يعكس التزام وادي فوود المتواصل بتقديم أرقى المنتجات للمستهلكين، إلى جانب تطبيقها لأفضل المعايير العالمية في هذا القطاع، وهو ما أتاح لنا الحصول على جوائز عالمية رفيعة في المسابقات التي تضم أكبر منتجي زيت الزيتون في العالم.”

 

الجدير بالذكر أن وادي فوود هي إحدى الشركات التابعة لمجموعة الوادي، التي تُعد من أهم مجموعات الأعمال المتميزة في الأنشطة والمجالات المرتبطة بقطاع الدواجن في مصر. بدأت وادي فوود مسيرتها في السوق المصري منذ عام 1996 بزراعة 7000 شجرة زيتون على قطعة أرض مساحتها 80 فدان على طريق مصر- الإسكندرية الصحراوي.

 

ونشأت هذه الفكرة أساساً لاستخدام أشجار الزيتون كخط دفاع أول لحماية قطعان الدواجن من هجمات الطيور التي تحمل الفيروسات الوبائية، حيث أن ثمرة الزيتون طعمها مُر قبل النضوج، بما يعمل على إبعاد الطيور عن مزارع الدواجن. وعلى مر السنين، واصلت الشركة تنمية حجم أعمالها لتصل الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون لأكثر من 4000 فدان مقسمة على أربع مزارع وتضم أكثر من 750,000 شجرة زيتون.

 

الجدير بالذكر أن مزارع الشركة تعتمد على المياه الجوفية في الري، كما أن أساليبها الزراعية معتمدة ومطابقة للمواصفات الأوروبية للمنتجات العضوية ومعايير Global Gap للإنتاج الزراعي. في نفس الوقت تخلو جميع منتجات وادي فوود من المبيدات الحشرية  والمنتجات المُعدلة وراثيا.

 

وتوفر وادي فوود أجود وأطيب أنواع الزيتون الطازج الذي يتم اختياره وقطفه يدوياً بعناية فائقة. أما زيت زيتون وادي فوود البكر فيُعتبر من أكثر منتجات الشركة مبيعاً؛ كما نال العديد من الجوائز العالمية مثل جائزة AVPA لمدة ثلاث سنوات من باريس، وجائزة أفضل زيت زيتون نقي من المجلس الدولي لزيت الزيتون في نيويورك، وجائزة الذواقة من Bio Press في ألمانيا.

 

وساهمت هذه الجوائز في تعزيز مكانة وادي فوود والعلامات التجارية المصرية مكانة ريادية عالمية بين أكبر منتجي زيت الزيتون في العالم. يتم تحضير زيت الزيتون من أجود أنواع الزيتون العضوي الذي تم اختياره بعناية. وبعد قطف وفرز الزيتون يتم عصره على البارد في غضون ساعات من الحصاد، ومن ثم تجهيزه وفقا لمعايير دولية صارمة لتوفير هذا النوع الفريد من زيت الزيتون البكر الصحي النقي.

 

يختتم خليل نصر الله بقوله: “نفخر بأن زيت زيتون وادي فوود هو منتج مصري 100% يتوافق بل يتخطى أعلى المعايير العالمية في هذا المجال. ومن خلال مهرجان حصاد الزيتون الثاني، تسعى وادي فوود لتأكيد ريادتها في هذا المجال، خاصة مع التزامنا بتقديم أرقى المنتجات الغذائية التي نفخر بأنها تحمل شعار صًنع في مصر.”

 

[avatar]

شيماء الجمال

عملت شيماء في مجالات مختلفة على مدار 15 عامًا مما ساعدها على الكتابة في تخصصات مختلفة مثل الحمل والأمومة، الريجيم والأكل الصحي والرياضة والعلاقات الإنسانية وعلم النفس واللايف ستايل بوجه عام. شيماء شريك مؤسس في مشروع "أنا حامل" وصاحبة هاش تاج #من_الكرش_للكيرفي الذي أطلقته بعد خسارتها 40 كيلو جرامًا من الدهون!

كل مقالات شيماء الجمال