من الدوبارة للمرسي أبو العباس

نميل‭ ‬إليه‭ ‬عند‭ ‬الحاجة‭ ‬برغم‭ ‬كونه‭ ‬متواجد‭ ‬علي‭ ‬طول‭ ‬الخط‭. ‬بيت‭ ‬الله‭ ‬الذي‭ ‬يقرأ‭ ‬فيه‭ ‬إسمه‭ ‬وتُتلي‭ ‬به‭ ‬آياته‭ ‬ويَرد‭ ‬فيه‭ ‬ذِكره‭ ‬بصورة‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬دفقة‭ ‬الروحانيات‭ ‬بداخل‭ ‬النفس‭ ‬وتُضفي‭ ‬علي‭ ‬الروح‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬السكينة‭ ‬والطمأنينة‭ ‬والشفافية‭ ‬التي‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬رقعة‭ ‬السكون‭ ‬الداخلي‭ ‬والهدوء‭ ‬الذي‭ ‬نتوق‭ ‬جميعاً‭ ‬إليه‭.. ‬نري‭ ‬الكثير‭ ‬منها‭ ‬ونعرف‭ ‬قصته‭ ‬والأساس‭ ‬في‭ ‬بنائه‭ ‬فيما‭ ‬نجهل‭ ‬بأحيان‭ ‬أخري‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬القصص‭ ‬والتفاصيل‭ ‬لكنائس‭ ‬وجوامع‭ ‬شهيرة‭ ‬عاشت‭ ‬بيننا‭ ‬ولا‭ ‬نُدرك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬قصصها‭ ‬وخباياها‭.‬

مسجد‭ ‬محمد‭ ‬على‭ …‬1848م

مسجد أثرى مبنى على الطراز العثمانى القديم على غرار مسجد أيا صوفيا بإسطنبول. بناه محمد على باشا الكبير بقلعة صلاح الدين الأيوبى ليُشرف على مدينة القاهرة بقبابه ومآذنه ويراها كاملة فى إشارة لهيمنة أسرة محمد علي على البلاد وهي الأسرة التى حكمت مصر نحو مائة وخمسين عاماً. بدأ إنشإئه عام 1830م على أطلال أبنية قديمة من مبانى المماليك ومات محمد على عام 1845م ودُفن بالمقبرة التى كان قد أعدها لنفسه. وتم بِناء المسجد عام 1848م وتمت نقوشه وزخارفه بعهد الخديوى عباس الأول. وفى عهد الخديوى إسماعيل تم عمل عدة إضافات بالبناء منها أبواب نحاسية جديدة وبناء سور ودورة مياة كبيرة، المسجد مُسطيل البناء ويَنقسم لقسمين، الشرقى للصلاة والغربى للصحن  وتتوسطه فسقية الوضوء وبكل منهما بابان متقابلان. القسم الشرقى مربع الشكل تتوسطه قبة بإرتفاع 52 متراً محمولة على أربع أكتاف مربعة يحوطها أربع أصناف قباب ثم نصف قبة خامس يغطى بروز المحراب بخلاف أربع قباب أخرى صغيرة وأركان المسجد، هذا وقد كسيت جدران المسجد من الداخل والخارج بالرخام والألبستر المستورد خصيصاً من إيطاليا وكذا الأكتاف الأربعة الداخلية الحاملة للقبة كما كُسيت جدران المسجد ببياض حلي بنقوش ملونة مذهبة تم إستيرادها خصيصاً أيضاً من الخارج. أما القُبة الكبيرة وأنصاف القباب، فحُليت بزخارف بارزة ملونة مذهبة. أما الصحن،  فتتوسطه فسقية الوضوء وبالمؤخرة بُرج الساعة الشهير وبه الساعة الأثرية التى أهداها لويس فيليب ملك فرنسا لمحمد علي باشا. للمسجد منارتان بإرتفاع 84 متراً عن مستوى أرضية الصحن. المنبر الأصلى من الخشب المحلى بزخارف مذهبة والمنبر المرمرى الصغير, أمر بعملة الملك فاروق ويُضاء المسجد بالثريات البلورية تحيط بها مشكاوات زجاجية بديعة.

مسجد‭ ‬المرسى‭ ‬أبو‭ ‬العباس‭ … ‬1309م

أو كما يسميه أهل الإسكندرية «جامع المرسى أبو العباس» أحد أقدم وأشهر المساجد التى بنيت بمدينة الإسكندرية ويتميز بقبابة الفريدة وهو من أهم معالم منطقة أبو عباس في حى بحرى بالمدينة. يضم المسجد ضريح الشيخ شهاب الدين أبو عباس أحمد بن حسن بن على الخزرجى الأنصارى المرسى والذى ولد عام 1219م ويتَصِل نسبُه بالصحابى سعد بن عبادة. نشأ أبو عباس فى بيئة دينية أعدته للتصوف وأقام بالإسكندرية مسجداً عام 1309م. يُشرف المسجد على الميناء الشرقى بحى الأنفوشى وهو مَبنى على الطراز الأندلسي وبه الأعمدة الرخامية والنحاسية وأعمدة مُثمنة الشكل وأهم ما يميزه الزخرفة العربية والأندلسية وتعلو القبة الغربية ضريح أبى عباس وولديه. وفى عام 1477م, أعاد بنائه الأمير قجماش الأسحاقى الظاهرى إبان ولايته على مدينة الإسكندرية فى عصر الأشرف قايتباى وبنى لنفسة قبراً بجوار أبى العباس ودفن فيه. وفى عام 1596م وفد الشيخ أبو العباس النسفى الخزرجى. وفى عام 1775 وفد الشيخ أبو الحسن علي بن علي المغربى على الإسكندرية وزار ضريح أبى العباس المرسي وقام بتجديد المقصورة والقبة ووسع المسجد. وفى عام 1863م قام أحمد بك الدخاخنى شيخ الطائفة بالإسكندرية بتجديده وأوقف عليه وقفاً ودأب نُظار وقفه على توسعته تدريجياً. ظل المسجد على عهده حتى أمر الملك فؤاد الأول بإنشاء ميدان فسيح أطلق عليه «ميدان المساجد» وضم مسجداً كبيراً لأبى العباس المرسى ومسجداً للإمام البوصيرى والشيخ ياقوت العرش فيما قام بوضع التصميم الحالى المعمارى الإيطالى ماريو روسى وإنتهى من بنائه عام 1943م وكان ذلك خلال عهد الملك فاروق.

كنيسة‭ ‬قصر‭ ‬الدوبارة‭ … ‬1941م‭ ‬

عام 1940 أسس مجمع الدلتا الإنجيلى كنيسة جديدة بالقاهرة على أن تجتمع بالقاعة المملوكة لدار التحرير إرسالية النيل بوسط القاهرة وإنتُخب القس الواعظ إبراهيم سعيد راعياً لها. و لما تزايد الحُضور بالكنيسة، أمست بحاجة لمبنى كبير. وفى عام 1941 تم شراء قصر بميدان التحرير بحديقة جميلة لهدمه و بناء الكنيسة مكانه. كان لابد من تصريح بالبناء ولم يكن الأمر باليسير بيد أن الملك فاروق وقع على التصريح عام 1944 بتوصية من معلمه الخاص أحمد حسنين باشا، والذى درس بإنجلترا وكان مقيماً هناك فى بيت القس ألكسندروايت. وعندما توفى د. وايت قررت زوجته السفر برحلة سياحية حول العالم. وفى مصر إصطحبها أحمد حسنين باشا لمقابلة القس إبراهيم سعيد الذى رحب بها ولما سأله أحمد حسنين باشا إن كان يمكنه مساعدته فى شئ، طلب منه القس تصريحاً ببناء الكنيسة على أن ترى السيدة وايت التصريح موقعاً قبل سفرها. وُضع حجر الأساس عام 1947 لكنيسة قصر الدوبارة الإنجيلية وإكتمل البناء عام 1950. وعندما رأى الملك فاروق الكنيسة بقلب القاهرة، استشاط غضباً إذ كان يتمنى أن يصبح خليفة المسلمين بعد إنتهاء الخلافة فى تركيا. فأصدر الملك أوامره بألا ترتفع منارة الكنيسة أكثر مما كانت عليه فى ذلك اليوم، وأمر ببناء مبنى حكومى ضخم ليخفى الصليب وجامع كبير بركن الميدان الآخر. وقد حدث أن زار الرئيس جمال عبد الناصر الكنيسة فى عيد القيامة عام 1955 ورحب به القس سعيد وقال له «كره الملك فاروق أن يرى صليباً» واحداً فأرسله الله إلى حيث إل صلباناً بعدها، إنتخب القس د.منيس عبد النور راعياً للكنيسة فى عام 1975 بعد مؤسسها القس إبراهيم سعيد، و فى عام 2008 طلب القس التقاعد من منصب الراعي بيد أنه ظل راعياً شرفياً مدى الحياة.

نميل‭ ‬إليه‭ ‬عند‭ ‬الحاجة‭ ‬برغم‭ ‬كونه‭ ‬متواجد‭ ‬علي‭ ‬طول‭ ‬الخط‭. ‬بيت‭ ‬الله‭ ‬الذي‭ ‬يقرأ‭ ‬فيه‭ ‬إسمه‭ ‬وتُتلي‭ ‬به‭ ‬آياته‭ ‬ويَرد‭ ‬فيه‭ ‬ذِكره‭ ‬بصورة‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬دفقة‭ ‬الروحانيات‭ ‬بداخل‭ ‬النفس‭ ‬وتُضفي‭ ‬علي‭ ‬الروح‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬السكينة‭ ‬والطمأنينة‭ ‬والشفافية‭ ‬التي‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬رقعة‭ ‬السكون‭ ‬الداخلي‭ ‬والهدوء‭ ‬الذي‭ ‬نتوق‭ ‬جميعاً‭ ‬إليه‭.. ‬نري‭ ‬الكثير‭ ‬منها‭ ‬ونعرف‭ ‬قصته‭ ‬والأساس‭ ‬في‭ ‬بنائه‭ ‬فيما‭ ‬نجهل‭ ‬بأحيان‭ ‬أخري‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬القصص‭ ‬والتفاصيل‭ ‬لكنائس‭ ‬وجوامع‭ ‬شهيرة‭ ‬عاشت‭ ‬بيننا‭ ‬ولا‭ ‬نُدرك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬قصصها‭ ‬وخباياها‭.‬

[avatar]

فريق تحرير النهارده

نحتاج يومياً لمعرفة كل ما يدور في العالم من حولنا فالأحداث تتلاحق في سرعة كبيرة والموضوعات تتنوع علي نحو بالغ وهناك في كل لحظة العديد من الأخبار والأحداث والموضوعات الجديدة في شتى المجالات التي تهم كافة أفراد الأسرة من نساء ورجال وأطفال وشباب

كل مقالات ElNaharda