قناة السويس الجديدة هدية مصر لابنائها

بعد مرور عام كامل على وعد الرئيس عبد الفتاح السيسي للشعب المصرى والعالم كله، بالانتهاء من حفر قناة السويس الجديدة خلال عام واحد، ها قد التزم الرئيس وحكومته بالوعد ونفذ ذلك المشروع الذى سيضع مصر فى مكانة اقتصادية وتجارية عالية، والذى هو بمثابة هدية للعالم أجمع، احتفلت مصر مع رئيسها بمشروع قناة السويس الجديدة، بحضور ملوك ورؤساء العالم، منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي موقع قناة السويس الجديدة بزيه العسكرى، حيث توقفت سيارة الرئيس من موكب الرئاسة عند يخت المحروسة، واستقل الرئيس اليخت استعداداً للاحتفال. بعد ذلك تحرك يخت المحروسة وعلى متنه الرئيس السيسي بالزي العسكري والفريق مهاب مميش، رئيس قناة السويس، وعدد من ممثلين فئات الشعب، وحلقت بعض الطائرات الهيلكوبتر فوق اليخت. هبطت الطائرات الهيلكوبتر بعد دقائق قليلة لتعلو مكانها طائرات التأمين التابعة للجيش المصرى، وأشار الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتحية خلال رحلته للجنود والعاملين على ضفاف القناة و اثناء تفقد الرئيس للقناة على متن يخت المحروسة ظهر بجواره الطفل الصغير عمر صلاح، المريض بالسرطان، والذي تحققت أمنيته بمرافقة الرئيس وحضور الحفل بملابس الجيش، حاملا علم مصر. وفي المساء قدمت الطائرات الحربية من طراز رافال وآف 16، عروضا جوية فوق اليخت، ورافقت فرقاطة “تحيا مصر” يخت المحروسة مع عدد من القطع البحرية، خلال جولته فى قناة السويس الجديدة. رسمت الطائرات الحربية مستخمة دخانا ملونا علم مصر في السماء، وقدمت عروضا فوق قناة السويس الجديدة، في حين ظهر مجموعة من الرجال مرتدين زيا فرعونيا على ضفاف القناة، يعزفون بعض المقطوعات الموسيقية أثناء مرور يخت المحروسة، حاملين علم مصر مع الآلة الموسيقية، ورفرفت أعلام كل الدول المشاركة فى الاحتفال على جانبى القناة. بعد ذلك وصل الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى موقع الاحتفال بقناة السويس الجديدة، وبعد ثلاث دقائق من وصول اليخت للمرسى، ظهرت زوجة الرئيس انتصار عامر في منصة الاحتفال بجوار السيدة جيهان السادات أرملة الرئيس الراحل محمد أنور السادات. هبط الرئيس بعد ذلك إلى الدور الأول من يخت المحروسة بصحبة الفريق مهاب مميش، وحيا الجنود وضباط البحرية يدا بيد،وبعد ذلك استقل السيسي سيارته متجها إلى منصة الاحتفال ووصل إليها بعد دقيقتين.ظهرت فرقة عسكرية تعزف بعض الأغانى الوطنية في عرض موسيقي. وصل الضيوف من كل أنحاء العالم بالطائرات والأوتوبيسات وسيارات الجولف للصعود إلى المنصة الرئيسية للاحتفال بقناة السويس الجديدة، واستمر توافد ضيوف الاحتفال إلى الساعة الثالثة ونصف. واتجه موكب الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد استبدال بدلة مدنية ببزته العسكرية إلى المنصة الرئيسية، وعند وصوله للمنصة بعد دقيقة، ألقى التحية على الحاضرين فى اتجاهه لصعود المنصة، وظهر قارب عسكرى صغير على متنه بعض الجنود، يرفرف به علم أبيض مكتوب عليه “تحيا مصر. بعد ذلك صعد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى المنصة الرئيسية، وأدى النشيد الوطنى وسط الضيوف من ملوك ورؤساء العالم. وألقت إحدى المذيعات الكلمة الافتتاحية للحفل، وبدأ عرض فيلم تسجيلي عن قناة السويس الجديدة بعدها بثلاث دقائق تقريباً. و ألقى الفريق مهاب مميش كلمته عن الاحتفال بقناة السويس الجديدة، ووقع الرئيس عبد الفتاح السيسي على إذن تشغيل القناة. وبدأ الرئيس فى إلقاء كلمته. وعبرت أول سفينتين للحاويات حيث أطلقت أبواقها كتحية للرئيس واحتفالا بالقناة. وأعلن الرئيس افتتاح قناة السويس الجديدة ثم بدأ العرض الفني لكورال أطفال مصر وتبعه غناء أوبريت فني لكارمن سليمان، ومحمد شاهين وأحمد جمال.و عادت الطائرات الحربية مرة أخرى فى تقديم عروضها بسماء القناة، وعقب انتهاء الحفل قام ملوك ورؤساء وزعماء العالم الحاضرين بتهنئة الرئيس السيسي بالقناة الجديدة.
قناة السويس الجديدة
بعد نحو عام من أعمال الحفر والتجريف والإكساء أصبحت قناة السويس الجديدة في مصر جاهزة لاستقبال السفن التجارية. وتمتد القناة الجديدة على طول 35 كيلومترا في موازاة القناة الأساسية.وأنشأت القناة الجديدة كفرع موازي يخرج من القناة الرئيسية عند الكيلومتر رقم 60 ويصب فيها مجددا في الكيلومتر رقم 95، لتتشكل بذلك جزيرة بين القناتين
وتتركز الأهداف الأساسية لقناة السويس الجديدة على زيادة الدخل القومي المصري من العملة الصعبة، وتحقيق أكبر نسبة من العبور المزدوج للسفن على طول المجرى الملاحي، وتقليل زمن الانتظار وبالتالي تلبية الزيادة المتوقعة في حجم التبادل التجاري.وتتوقع الحكومة المصرية زيادة عائدات قناة السويس بنسبة 259 بالمئة عام 2023 ليكون 13.226 مليار دولار مقارنة بالعائد الحالي 5.3 مليار دولار.وحسب الموقع الرسمي لقناة السويس الجديدة، فإن القدرة الاستيعابية ستكون 97 سفينة قياسية في اليوم عام 2023 بدلا من 49 سفينة يوميا عام 2014. بالإضافة إلى أنها ستمكن السفن من العبور المباشر دون توقف لـ 45 سفينة في كلا الاتجاهين.كما تأمل الحكومة المصرية من خلال هذا المشروع إلى تعظيم القدرات التنافسية للقناة وتمييزها عن القنوات المماثلة ورفع درجة التصنيف العالمي للمجرى الملاحي نتيجة زيادة معدلات الأمان الملاحي أثناء مرور السفن.بلغت مدة تنفيذ مشروع القناة الجديدة 12 شهرا، شملت أعمال الحفر على الجاف والتكسية والتجريف وتوسيع وتعميق التفريعات الحالية لعمق 24 متر ليسمح لعبور سفن حتى غاطس 66 قدم.
اهمية قناة السويس الجديدة
تقع قناة السويس الجديدة في قلب رؤية شاملة لتطوير منطقة صناعية متطورة على طول خط القناة تعرف بمشروع تنمية قناة السويس. هذا المشروع الجديد سيساهم بخلق فرصا كبيرة لتطوير مناطق صناعية تخدم قطاعات مختلفة مثل التصنيع والنقل وإصلاح السفن. وسيتيح المحور الجديد الوصول لما يزيد عن 1.6 مليار مستهلك حول العالم نظرا لما تتمتع به القناة من موقع متميز في التجارة العالمية، ستستفيد مصر من التنمية المستدامة لاقتصادها بصورة كبيرة عن طريق خلق فرص عمل جديدة لسنوات قادمة.
القناة الجديدة
ومن المتوقع للمشروع أن يسهم في ازدهار الاقتصاد المصري عبر مضاعفة حجم الدخل التجاري للدولة، كما ستغدو منطقة قناة السويس تدريجياً جزءاً لا يتجزأ من مشهد اقتصادي متطور يدعم مختلف القطاعات القائمة على الكفاءات، وتوفير مليون فرصة عمل إضافية لأبناء الشعب المصري. وقد تعاون أكثر من 43 ألف عامل لحفر وبناء قناة السويس الجديدة، ما أثمر عن تطوير واحد من أضخم المشاريع الوطنية للقرن الحادي والعشرين. ووصل حجم أعمال الحفر على الناشف في مشروع قناة السويس الجديدة إلى 250 مليون متر مكعب بتكلفة تقديرية قدرها 550 مليون دولار. كما بلغ إجمالي عدد المقاولين 80 شركة، إضافة إلى 6 شركات تكريك، ومجموعة الجرافات التابعة لـ “هيئة قناة السويس”، وتوظيف طاقة إجمالية تبلغ 4300 معدة هندسية. وبلغ إجمالي كميات أعمال التكريك 242 مليون متر مكعب من الرمال بتكلفة تقديرية 2,1 مليار دولار. وتضمنت المرحلة الأولى من إنجاز المشروع تعميق وتوسيع 37 كيلومتراً من المجاري الجانبية الغربية بعمق 24 متراً. فيما تم حفر المجرى الملاحي الجديد بطول 35 كيلومتراً وعمق 24 متراً وعرض 317 مترا.تمويل المشروع كانت ثمرة تكافل الشعب المصري، إذ أعلن الرئيس السيسي أن “هيئة قناة السويس” ستحظى بحقوق ملكية وتشغيل المشروع، وكذلك حق تلقي التمويل من المواطنين المصريين عن طريق البنوك المحلية. واستطاعت الهيئة خلال 6 أيام فقط الحصول على مبلغ مذهل بلغ 8,5 مليار دولار. وأتيحت للمستثمرين فرصة استثمار مبالغ مالية محددة تتراوح بين 10 جنيهات مصرية وما فوق.
مزايا القناة الجديدة
تحقق القناة الجديدة العبور المباشر دون توقف لعدد 45 سفينة في كلا الاتجاهين مع إمكانية عبور السفن حتى غاطس 66 قدماً في جميع أجزاء القناة. كما تساهم في زيادة عائد قناة السويس بنسبة 259% عام 2023 ليكون 13.226 مليار دولار مقارنة بالعائد الحالي 5.3 مليار دولار، مما يؤدي إلى الانعكاس الإيجابي المباشر على الدخل القومي المصري من العملة الصعبة. ويساهم المشروع الجديد بتعظم القدرات التنافسية للقناة وتميزها على القنوات المماثلة، ورفع من درجة التصنيف العالمي للمجرى الملاحي نتيجة زيادة معدلات الأمان الملاحي أثناء مرور السفن. وأيضا تساهم القناة الجديدة بتحقيق أكبر نسبة من الازدواجية في قناة السويس وزيادتها بنسبة 50% من طول المجرى الملاحى وتقليل زمن العبور ليكون 11 ساعة بدلًا من 18 ساعة لقافلة الشمال،كما تقلل زمن الانتظار للسفن ليكون 3 ساعات بدلا من 8 إلى 11 ساعة مما ينعكس على تقليل تكلفة الرحلة البحرية لملاك السفن ويرفع من درجة تثمين قناة السويس والإسهام في زيادة الطلب على استخدام القناة كممر ملاحى رئيسى عالمى.
.
مشروع تنمية محور قناة السويس
يستهدف هذا المشروع، والذي تعد قناة السويس الجديدة جزءا منه، تحويل محور قناة السويس من مجرد معبر تجاري إلى مركز صناعي ولوجستي عالمي لإمداد وتموين النقل والتجارة. جارٍ حاليًا تطوير 6 موانئ ضمن مشروع تنمية محور القناة، من بينها تطوير ميناء العريش، ليكون بطول 500 متر أرصفة، ليستوعب نحو 80 ألف طن سفن وربطه بمصانع اﻷسمنت، ما يسهم في جعل سيناء منطقة حضارية ويوفر فرص عمل حقيقية ﻷبناء سيناء. وكذلك تطوير مينائي العين السخنة والطور اللذين يسهمان في ربط شمال سيناء بجنوبها واﻷدبية وشرق التفريعة وبورسعيد، وسيسهم تطوير هذه الموانئ في استيعاب البضائع والتطور الاقتصادي الكبير، خاصة في منطقة شرق آسيا واستقبال الناقلات العملاقة.كما يتضمن المشروع إنشاء منطقتين صناعيتين، ومشروع مزارع الأسماك بقناة السويس يهدف إلى رفع مستوى الأمن الغذائي في مصر. يهدف المشروع إلى تحقيق تنمية مستدامة اقتصادياً مصحوبة بخلق مجتمعات عمرانية جديدة فى شرق بورسعيد والسخنة وخليج السويس، وباكتمال مشروع قناة السويس الجديدة تتضاعف المساحة المأهولة بالسكان فى مصر إلى 12% بدلاً من 6%.،كما يساهم المشروع في تعزيز تواصل سيناء مع الوطن الأم ويسهل حركة العبور بين شبه جزيرة سيناء وبقية أنحاء مصر عبر الأنفاق المزمع حفرها أسفل القناة، ومن ثم تعزيز الامن القومي المصري.كما يتضمن المشروع انشاء بنية تحتية من شق طرق وكبارى ومجارى ومحطات مياه ورصف طرق واتصالات وكهرباء وشقق ومدارس طبية ومشروعات وخدمات وتشمل 3 مراكز رئيسية منها تنمية بورسعيد مع منطقة شرق بورسعيد وتنمية الإسماعيلية وضاحية الأمل، مع وادى التكنولوجيا والإسماعيلية الجديدة. وتنمية شمال غرب خليج السويس، مع ميناء ومطار السخنة.

فريق تحرير النهارده

نحتاج يومياً لمعرفة كل ما يدور في العالم من حولنا فالأحداث تتلاحق في سرعة كبيرة والموضوعات تتنوع علي نحو بالغ وهناك في كل لحظة العديد من الأخبار والأحداث والموضوعات الجديدة في شتى المجالات التي تهم كافة أفراد الأسرة من نساء ورجال وأطفال وشباب

كل مقالات ElNaharda